الأبرز

تدريب عسكري بحري “عابر” فوق المتوسط بين الجيشين المصري والفرنسي

تدريب بحري
القوات البحرية المصرية والفرنسية تجريان تدريباً بحرياً في 11 نيسان/ أبريل 2019

أعلن الجيش المصري في 6 آب/أغسطس الجاري تنفيذ تدريب عسكري بحري “عابر” مع فرنسا في مياه البحر المتوسط، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر رفاعي، في بيان: “نفذت القوات البحرية المصرية والفرنسية تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحرالمتوسط”، دون تفاصيل عن مدته.

وأوضح أن التدريب جرى بمشاركة “الفرقاطة الفرنسية، جين بارت، مع الفرقاطة المصرية دمياط”.

وتضمن التدريب أعمال التخطيط والإعداد لتنفيذ المهام القتالية بالبحر بواسطة مجموعات القيادة من الطرفين، وفق المصدر ذاته.

وشمل التدريب على “تعزيز إجراءات الأمن البحري فى مناطق عمل الوحدات البحرية مع التدريب على السيناريوهات المختلفة المصاحبة لتلك الإجراءات مثل ممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها”.

وأوضح البيان أن تلك التدريبات تأتي فى إطار دعم “تبادل الخبرات وتأكيد المهام وأسلوب تنفيذها والتعرف على أحدث النظم وأساليب القتال ودعم جهود الأمن البحري والاستقرار بالمنطقة”.

وتشهد المنطقة التي تعج بصراعات مسلحة وأزمة بين طهران وواشنطن ودول خليجية، زخماً لافتاً من التدريبات العسكرية المشتركة عربياً أو مع دول غربية، لا سيما خلال العامين الأخيرين.

ومثلت صفقات التسليح العسكري “رأس الحربة” في العلاقات المصرية -الفرنسية، في السنوات الأخيرة؛ حيث باتت فرنسا أحد أهم مصادر التسليح المصري، بجانب الولايات المتحدة الأميركية وروسيا. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.