الأبرز

تركيا تُواصل إنتاج بندقية المشاة الوطنية “MPT-55”

بندقية MPT-55
لقطة لمجموعة بنادق MPT-55 من إنتاج مؤسسة الصناعات الميكانيكية والكيميائية التركية والتي تتميّز بخفتها وسرعتها مقارنة بنظيراتها (فاتح جوكمن - وكالة الأناضول)

تواصل مؤسسة الصناعات الميكانيكية والكيميائية التركية (حكومية)، إنتاج بندقية المشاة الوطنية”MPT-55″ التي توفرها لمديرية الأمن العام والقوات المسلحة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها الأناضول، تم تصميم وتصنيع البندقية بما يتناسب مع احتياجات القوات المسلحة التركية لاستخدامها ضمن الاشتباكات في جميع الظروف البيئية.

وتسعى تركيا إلى الحد من الاعتماد على السلاح الخارجي في تجهيزات القوات الأمنية والعسكرية بالبلاد. 

واستمدت البندقية اسمها من العبارة التركية “Milli Piyade Tüfeği” وتعني “بندقية المشاة الوطنية”، وهي من عيار 5,56×45 ملم.

وللبندقية طرازان، الأول طويل، وزنه 2.9 كيلوغراما، بإمكانه إطلاق 750 طلقة في الدقيقة، ومداه المؤثر 400 متر، وله أخمص (القطعة الخلفية) مدمج قابل للفك، ومخزن من البلاستيك المقوى. 

أما الطراز الثاني فهو ذو فوهة قصيرة “MPT-55 K”، ويبلغ وزنه 3.3 كيلوغراما، ويمكنه إطلاق 850 رصاصة في الدقيقة الواحدة. 

وفي عام 2018، تم تسليم 23 آلاف بندقية منها، إلى كل من الرئاسة التركية، والقوات المسلحة، ومديرية الأمن العام، وعناصر جهاز الاستخبارات الوطنية. 

ويتسع مخزن السلاح المصنع من البلاستيك المقوى، لـ30 رصاصة، وبإمكان البندقية إطلاق الرصاص بشكل آلي ونصف آلي. 

واجتازت البندقية المحلية، 30 اختباراً لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، لتحصل عام 2016 على “وثيقة المنتج المؤهل” الصادرة عن وزارة الدفاع التركية.

وتتلقى المؤسسة التركية طلبات حاليا لمنتجاتها من بلدان عديدة، في مقدمتها باكستان وأفغانستان وبلدان أوروبية، نظرا لتميزها بالخفة والسرعة مقارنة بمثيلاتها.

ولا تهدف تركيا للحد من الاعتماد على الخارج وتحقيق الاكتفاء الذاتي، بما يخص تسليح جيشها فحسب، بل أن تصبح في مصاف الدول المتقدمة بتصنيع الأسلحة وتصديرها. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.