جنرال إيراني يُعلّق على أنباء احتمالات اندلاع نزاع في الخليج

الأسطول الأميركي
صورة نشرها الأسطول الأميركي في 13 كانون الأول/ديسمبر 2004 تُظهر حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة التقليدية USS John F. Kennedy CV 67 أثناء عودتها إلى ميناء مايبورت بولاية فلوريدا بعد رحلة بحرية ناجحة إلى الخليج العربي (AFP)

أعلن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان في 4 آب/أغسطس الجاري أن احتمالات اندلاع نزاع في منطقة الخليج تضاءلت، بعد سلسلة أعمال عدائية في المياه الاستراتيجية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال بوردستان في حديث مع وكالة أنباء “مهر” الإيرانية، “ربما للوهلة الأولى، تشير الأحداث في الخليج العربي إلى احتمال أن يكون هناك صراع عسكري، لكن عندما ننظر إلى عمق الأحداث، تقلّ الاحتمالات إلى حدّ كبير”. 

وأضاف “ليس لجميع دول الخليج مصلحة في رؤية أزمة أخرى في المنطقة”.

وأكد أن “القوة العسكرية للقوات المسلحة الإيرانية (مرتفعة) لدرجة أن غطرسة العالم لن تجرؤ على استخدام أي خيار عسكري ضد البلاد”.

ورأى أن “الخليج الفارسي يشبه ترسانة الأسلحة حيث أن مجرد انفجار ألعاب نارية يمكن أن يسبب كارثة كبيرة”، بحسب الوكالة.

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة هذا العام بعد أن مارست واشنطن “ضغوطا قصوى” على طهران.

ومنذ أيار/مايو الماضي، تعرّضت سفن لاعتداءات وأُسقطت طائرات مسيّرة واحتُجزت ناقلات نفط، بعد أن انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العظمى وأعادت فرض عقوبات قاسية على طهران.

وفي ذروة الأزمة، تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حزيران/يونيو عن شن غارات جوية ضد إيران في اللحظة الأخيرة، بعد أن أسقطت القوات الإيرانية طائرة أمريكية مسيّرة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.