روسيا ترمّم غواصة ذرية سرية بعد الحريق

غواصة نووية
غواصة شوكا النووية الروسية (صورة أرشيفية)

أفاد مصدر في الصناعة الحربية الروسية بأن غواصة “لوشاريك” الروسية التي اندلع الحريق فيها يوم 1 تموز/ يوليو الماضي تخضع للإصلاح العام في الخريف المقبل.

وقال المصدر في حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية إن مركز “زفيوزدوتشكا” لإصلاح السفن يتولى إصلاح الغواصة السرية المحترقة حيث يتم تبديل أجهزة الملاحة والأجهزة اللاسلكية الإلكترونية وأنظمة البقاء على قيد الحياة وغيرها من المعدات.

فيما قال مصدر آخر إن بعض أجزاء جسم الغواصة  المصنوعة من التيتانيوم ستستبدل بأجزاء جديدة.

يذكر أن غواصة “لوشاريك” هي غواصة ذرية روسية سرية لا تحمل أي أسلحة تخصص للعمل على عمق كبير جدا. ويبلغ طولها 60 مترا. وإنها قادرة على الغوص إلى عمق 6 كيلومترات. ولديها دواليب خاصة قابلة للطي تساعدها على السير في قاع البحر. وصنع جسم الغواصة من سبائك التيتانيوم التي تتحمل ضغط الماء الكبير.

جدير بالذكر أن الحريق اشتعل داخل الغواصة يوم 1 يوليو الماضي أثناء عملها في قاع بحر بارنتس شمال روسيا، ما أودى بحياة 14 شخصا من ضباط البحرية الروسية.

وتعهد وزير الدفاع الروسي ، سيرغي شويغو، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد انتهاء التحقيق في ملابسات الحادثة بإصلاح الغواصة السرية بأسرع وقت ممكن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.