“غواصة نووية” تستعد للعمل في كوريا الشمالية

غواصة نووية كورية شمالية
غواصة نووية كورية شمالية

أظهرت صوة التقطتها أقمار صناعية، إقدام كوريا الشمالية على بناء غواصة لها القدرة على إطلاق صواريخ تحمل رؤوسا نووية، وفقما نقلت وسائل إعلام غربية نقلا عن مركز أبحاث في العاصمة الأميركية واشنطن.

وأشارت صور الأقمار الصناعية إلى أن الغواصة الكورية الشمالية ربما تستعد حاليا لاختبار أول صاروخ، وذلك وفق تحليل للصور قدمه خبراء، حسبما ذكرت شبكة “إن بي سي” التلفزيونية الأميركية.

وتؤكد الصور التي تم التقاطها في 26 آب/ أغسطس، تقارير وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية تحدثت عن “غواصة بنيت حديثا”، تفقدها زعيم البلاد كيم جونغ أون في يوليو المنصرم.

وقال جوزيف بيرموديز وفيكتور تشا من مركز “بيوند باريلز” في واشنطن، إن الصور تظهر سفن دعم تحيط بالغواصة التي ترسو في أحد الموانئ، بالإضافة إلى رافعة ضخمة في المكان.

لكن المحللين قالا إنه من غير الواضح متى سيتم إجراء الاختبار الصاروخي، مشيرين إلى “عدم وجود دليل قاطع في الوقت الحالي على أن قرب تنفيذ التجربة على المدى القريب”.

ورغم التقارير الإعلامية الواردة من كوريا الشمالية التي تؤكد أن الغواصة ستبدأ عملها قريبا، يقول المحللان إنه من المستبعد أن تشكل الغواصة تهديدا وشيكا، وإن المشروع لا يزال في بداياته.

وأوضح بيرموديز وتشا أنه حتى بعد الانتهاء من بناء الغواصة بشكل كامل، ستستغرق عملية اختبارها سنة أو أكثر من أجل التأكد من قدرتها التشغيلية بالكامل.

ومع ذلك، فإن النشاط المستمر في موقع بناء الغواصة خلال السنوات الثلاث الماضية، يشير إلى أن كوريا الشمالية تقترب من تأمين قدرة عسكرية جديدة من شأنها أن تمنحها وسائل بديلة لإطلاق الصواريخ النووية.

ويشير الخبراء إلى أن بناء وتفعيل الغواصة يمثل تطورا ملحوظا في منظومة الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية، الأمر الذي يرفع مستوى التهديد النووي ويعقد الخطط الدفاعية في المنطقة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.