قاذفات تو-142 روسية تُحلّق لـ13 ساعة فوق المياه الدولية للمحيط الهادئ

قاذفة روسية
صورة التقطت عن مقطع فيديو في 16 آب/أغسطس 2016، مأخوذة من لقطات صادرة عن الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، تُظهر قاذفة روسية من طراز توبوليف "تو- 22 أم 3" وهي تقوم بهجوم جوي (AFP)

أفادت المنطقة العسكرية الشرقية الروسية، بأن قاذفتي “تو 142” بعيدة المدى المضادة للغواصات، تابعتين لأسطول المحيط الهادئ، حلقتا 13 ساعة فوق المياه الدولية للمحيط الهادئ، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وقال المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية في بيان: “استكملت طائرتان من طراز (توبوليف 142) بعيدة المدى مضادة للغواصات تابعتان لأسطول المحيط الهادئ، رحلة مخطط لها في المجال الجوي فوق المياه الدولية للمحيط الهادئ على طول الساحل الشمالي لجزر أليوتيان والساحل الغربي لآلاسكا وكندا”.

وأشار البيان إلى أن مقاتلتين من طراز “ميغ 31 في إم” الاعتراضية، صاحبتا “تو 142” بعد إقلاعها من مطار يليزوفو في إقليم كامتشاتكا.

وأكد البيان أن طياري المقاتلتين التقوا بالقاذفتين في المكان المحدد وأجريا اتصالات بصريا ولاسلكيا مع طاقم القاذفتين، ورافقاها على مدى طول مجال مسؤولية أسطول المحيط الهادئ الروسي.

وأضاف البيان: “خلال رحلة الطيران التي استمرت 13 ساعة دون توقف، زودت طائرات نقل للتزود بالوقود (إيل 78) بعيدة المدى، تابعة لقوات الفضاء الروسية، القاذفتين بالوقود جوا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.