مجلة تسلّط الضوء على مميزات منظومة الدفاع الجوي أس-350 فيتياز

منظومة أس-300
عملية إطلاق صاروخ مضاد للطائرات من طراز "أس-300 بي أم يو-1" (S-300 PMU-1) خلال مناورات عسكرية للجيش اليوناني بالقرب من خانيا في جزيرة كريت في 13 كانون الأول/ديسمبر 2013 (AFP)

سلطت مجلة “أرميسكي ستاندارت” (المعيار العسكري) الروسية الضوء على منظومة “أس-350 فيتياز” الروسية للدفاع الجوي التي من شأنها أن تحل محل منظومة “إس–300” في الجيش الروسي، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وجاء في مقال نشرته المجلة أن عدد الصواريخ المتوفرة في “فيتياز” يزيد عن 3 أضعاف ما هو عليه في منظومة “إس-300”.

كما أن بمقدور منظومة “فيتياز” أن تدمر 16 هدفا إيروديناميا (طائرة أو صاروخ مجنح)، أو 12 هدفا باليستيا (صاروخ) في آن واحد، كما بوسعها مرافقة 32 هدفا، خاصة الأهداف التي تحلق على ارتفاع يصل إلى 10 أمتار، وبحد أقصى على ارتفاع 30 كيلومترا.

وتتزود منظومة “فيتياز” بصاروخ “9إم96″، وهو الصاروخ الذي تسلح به منظومة “إس–400″، ويتميز بإطلاقه العمودي بحيث لا يعمل محركه إلا على ارتفاع 30 مترا حينما يتجه نحو الهدف، لذا يصعب إسقاطه بصاروخ مضاد.

وتتوفر في منظومة “فيتياز” كذلك صواريخ “9 إم 100″، المزودة بمفجرات تعمل عن بعد وأخرى تنفجر عند اصطدامها بالهدف، حيث يتم اختيار نوع المفجرات بحسب نوع الهدف.

وتتضمن بطارية “فيتياز” إلى جانب منصات الصواريخ مركز القيادة والرادار، اللذان يقومان بالتنسيق في عمل 8 منصات لإطلاق الصواريخ.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.