وزير الخارجية الأميركي يأمل عدم قيام كوريا الشمالية بتجارب صاروخية

صاروخ كوري شمالي
صاروخ مجهول‎ ‎الهوية خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ105 لميلاد زعيم كوريا الشمالية الراحل كيم ‏ايل سونج في عاصمة البلاد بيونغ يانغ في نيسان/أبريل 2015 (AFP/Getty Images)

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 20 آب/أغسطس الجاري عن استيائه ازاء سلسلة التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية لكنه عبر عن رغبته في استئناف المفاوضات مع بيونغ يانغ حول نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وفي مقابلة مع شبكة “سي بي اس” أشار بومبيو إلى التجارب الست على صواريخ متوسطة المدى أجرتها كوريا الشمالية في الأسابيع الأخيرة، وبدا وكأنه يبتعد قليلا عن نهج الرئيس دونالد ترامب الذي قال ان التجارب لا تشكل تهديدا وليست مهمة. 

وقال بومبيو “أتمنى أن لا  تجري” في إشارة إلى التجارب. 

وأضاف أنه يأمل في أن يوافق زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون على استئناف المفاوضات بعد ثلاثة اجتماعات مباشرة مع ترامب. 

وتابع “لم نعد إلى طاولة المفاوضات بالسرعة التي كنا نأمل فيها … كنا واضحين طوال الوقت. نعرف أنه ستكون هناك عقبات على الطريق”. 

وأضاف أن ستيفن بيغون الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لمفاوضات كوريا الشمالية موجود في آسيا هذا الأسبوع. 

وأكد بومبيو “نأمل في أن يأتي الزعيم كيم إلى طاولة المفاوضات ونحصل على نتائج أفضل. سيكون ذلك أفضل لشعب كوريا الشمالية والعالم”. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate