التحالف بقيادة الرياض يعلن شنّ عملية عسكرية ضد الحوثيين في اليمن بعد الهجمات على السعودية

مقاتلة إف-15
مقاتلة F-15sa السعودية

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعوديّة أنّه نفّذ في 19 أيلول/ سبتمبر الجاري، عمليّةً عسكريّة استهدفت المتمرّدين الحوثيّين في اليمن، في تطوّر هو الأوّل من نوعه منذ الهجوم على منشأتَي نفط سعوديّتين الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء السعوديّة الرسميّة “واس” عن المتحدّث باسم قوّات التحالف العقيد الركن تركي المالكي قوله إنّ “القوات المشتركة للتحالف نفذت فجر اليوم (الخميس) عملية استهداف نوعيّة شمال محافظة الحديدة ضد أهداف معادية تتبع للمليشيا الحوثية الإرهابية تهدد الأمن الإقليمي والدولي”.

وأوضح أنّ “الأهداف المدمَّرة شملت 4 مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المسيّرة عن بُعد وكذلك الألغام البحريّة، حيث يتم استخدام هذه المواقع لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية التي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر”.

وتابع المالكي “المليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك صريح للقانون الدولي الانساني وانتهاك لنصوص اتفاق (ستوكهولم) واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة”.

وفي وقت سابق الخميس، كان التحالف العسكري الذي تقوده السعوديّة أعلن أيضاً أنّه اعترض ودمّر زورقا مفخّخا غير مأهول، قائلاً إنّ الحوثيّين أطلقوه من اليمن، بحسب واس.

يأتي هذا وسط توتّرات متصاعدة بين السعوديّة وإيران في أعقاب هجوم على منشأتي نفط سعوديتين، ما أدى إلى توقف نصف إنتاج المملكة وجعل أسواق الطاقة في مأزق.

ونقلت واس عن المالكي قوله إنّ “منظومة القوات البحريّة للتحالف رصدت صباح اليوم الخميس محاولةً للميليشيا الحوثيّة الإرهابيّة التابعة لإيران بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخّخ ومُسيّر عن بُعد، قامت الميليشيا الحوثيّة الإرهابيّة بإطلاقه من محافظة الحديدة” بغرب اليمن.

وأضاف “تمّ تدمير الزورق المفخّخ والذي يُمثّل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي وتهديداً لطرق المواصلات البحريّة والتجارة العالميّة”.

وشدّد المتحدث على أنّ “قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرّة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضدّ هذه الميليشيا الإرهابيّة وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات والتي تهدّد الأمن الإقليمي والدولي”، فيما لم يصدر تعليق عن الحوثيّين بهذا الصدد.

وتعرّضت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق السعوديّة، لهجمات بصواريخ وطائرات مسيّرة. وتبنّى الحوثيّون في اليمن تلك الضربات، لكنّ الولايات المتحدة قالت إنّ الهجمات انطلقت من إيران.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.