القوات الروسية في حميميم تؤكد اعتراض نحو 60 مسيّرة في 2019

قوات روسية في قاعدة حميميم
قوات روسية في قاعدة حميميم

أكد الجيش الروسي تدمير نحو 60 طائرة مسيّرة منذ بداية العام كانت مرسلة باتجاه قاعدته العسكرية في سوريا في منطقة حميميم غير البعيدة من مناطق لا يزال مقاتلون معارضون وجهاديون يسيطرون عليها، بحسب ما نقلت فرانس برس في 29 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد كشفت أن نظام الدفاع الجوي في قاعدة حميميم الروسية في سوريا، قد دمر على مدى السنتين الأخيرتين أكثر من مئة طائرة مسيرة حاولت مهاجمة القاعدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف للصحفيين، في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري: “يحاول الإرهابيون اختراق نظام الدفاع الجوي لقاعدة حميميم الجوية، وإذا تحدثنا بلغة الأرقام، فقد تم تدمير 118 طائرة دون طيار للجماعات الإرهابية خلال عامين، بما فيها 58 اعتبارا من مطلع يناير الماضي”.

وأوضح كوناشينكوف أن معظم الدرونات أطلقت من منطقة إدلب لوقف التصعيد، وخاصة من بلدات اللطامنة وخان شيخون وكفر زيت وغيرها.

وتابع: “إضافة إلى ذلك، أحبطت أنظمة الدفاع الصاروخي المضادة للطائرات من نوعي “بانتسير- إس1″ و”تور- إم2″ محاولات الإرهابيين ضرب القاعدة بالقذائف الصاروخية، حيث دمرت المنظومتان المذكورتان منذ 1 يناير الماضي 27 قذيفة صاروخية أطلقت الجماعات الإرهابية معظمها من منطقة إدلب”.

ولفت كوناشينكوف إلى أن القذائف الـ27 تم تدميرها بـ31 صاروخا من منظومتي “بانتسير- إس1” و”تور-إم2″، ما يدل على فعالية عالية للإصابة، بمعدل صاروخ واحد لهدف واحد تقريبا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate