تدريبات لقوات الدفاع الجوي المصري على “صد هجمات جوية معادية”

عناصر من الجيش المصري (صورة أرشيفية)
عناصر من الجيش المصري (صورة أرشيفية)

نفذت إحدى تشكيلات قوات الدفاع الجوي المصرية تدريبا في المنطقة العسكرية الغربية لـ”صد الهجمات الجوية المعادية وتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت الهامة بالدولة”.

وذكر بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري، في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري، أن هذه التدريبات جاءت بحضور رئيس أركان حرب الجيش المصري الفريق، محمد فريد، “في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي بالقوات المسلحة، حيث تضمن المشروع عرض تقرير الكفاءة القتالية، وإجراءات التحضير والتنظيم وتنسيق التعاون بين الوحدات لصد الهجمات الجوية المعادية وتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت الهامة بالدولة”.

وبحث رئيس أركان حرب القوات المسلحة مع القادة والضباط “أسلوب اتخاذ القرار المناسب لمواجهـة التغيرات المفاجئة أثناء إدارة العمليات”، بحسب البيان.

كما ناقش رئيس أركان حرب الجيش المصري مع قادة وضباط المنطقة الغربية العسكرية “جهود مواجهة العناصر الإجرامية وكذا المهربين والمتسللين عبر الحدود الغربية والتصدي للتهديدات والمخاطر التي تواجه أمن مصر القومي ومنع الهجرة غير الشرعية في ظل الظروف والتحديات الأمنية التي تواجهها منطقة الشرق الاوسط”.

1 Comment on تدريبات لقوات الدفاع الجوي المصري على “صد هجمات جوية معادية”

  1. الى من يهمه الامر انه انزار جديد ساقه القدر الينا
    ان تلك التدريبات على بعض التشكيلات غير كافية تماما فى ظل الاحداث المتلاحقة فالهجوم الاسرائيلى فى الضاخية الجنوبية بلبنان بالدرونز وفشله والمعلومات التى تكشفت بعد الهجوم الايرانى بالدرونز والصواريخ الجوالة على ارامكو وفشل وسائل الدفاع الامريكية التى لدى السعودية فى اقتناص تلك الهجمة (او تركوها تدمر المعمل)والتى قلبت موازين الدفاع عن النقطة فى ظل اتباع اسلوب كثافة الهجوم على الاهداف فيجب اعادة تطوير جديدة لوسائل الدفاع الجوى المصرية من خلال اعادة تأهيل الوحدات الصغرى وزيادة كفائتها فى التعامل مع الهجمات المتتالية الكثيفة بوحدات صغيرة جدا يصعب التعامل معها من البعد لصغر مقطعها الرادارى لذا فيجب اتباع المقترحات التالية
    – تكثيف وتحديث وحدات الشيليكا ومضاعفة أعداداها وتطوير رادراتها بأنواع متوفرة لدى اوكرانيا وروسيا تتعامل بكفائة مع المقطع الرادارى الصغير جدا والشبح وزيادة مدى الكشف والتهديف الى اكثر من ١٥٠ كم من الوحدة المقاتلة
    _ تطور وتكثيف أعداد zsu23 2 فى السرايا والفصائل والكتائب واحياء النظامين سيناء ٢٣ والنيل ٢٣ فى ظل التطويرات التكنولوجية المتجورة فى وسائل الكشف والتوجيه- ادخال النظام زاتى الحركة عيار ٥٧ مللى الروسى الحديث مع التزامن فى ادخال الذخائر ahed وتطوير طلقات خاصة للتعامل مع الاهداف الكثيفة التفكير الجاد والسريع فى التعاقد على توفير وحدات بانتسير المطورة حديثاذات المدى ٤٠ كم وبعدد صواريخ٣٦ صا وخ للقاذف الواحد لاكتساب القدرة على التعامل الفعال ضد الهجمات الكثيفة بعشرات الدرونز والصواريخ الجوالة فعدونا يمتلك اعداد هائلو من الدرونز والصواريخ الجوالة التى يصنعها بكثافة
    لذا وجب اجراء تدريبات مشتركة فى ظل تهديدات كثيفة من اكثر من ٤ اتجاهات استراتيجية معاو فى فترة واحدة طويلة لا تقل عن شهر وعلى مستوى الدولة بريا وبحريا وجويا مرتين فى العام كأقل تقدير فالتهديدات التى يحيكها اعداء مصر والعالم العربى فى كل اتجاه وفى كافة المجالات لذا فليقوم الاستراتيجيون العسكريون ببحث تلك الهجمات وافضل السبل والادوات لمواجهتها فى محاضرات استراتيجية متتالية على مستوى الجبهة الداخلية كلها ويشترك فيها كافة القادة السابقون والحاليون فى ندوات مماثل لندوات الدروس المستفادة من خرب اكتوبر فى الذكرى ال ٢٥ لحرب اكتوبر
    الى من يهمه الامر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate