خاص: الشركة السعودية للصناعات العسكرية نحو شراكات عالمية والتصدير خطوة مستقبلية بعد الاكتفاء الذاتي

SAMI
منصة عرض الشركة السعودية للصناعات العسكرية في معرض معدات الأمن والدفاع الدولي DSEI 2019 (الأمن والدفاع العربي- صورة خاصة)

أغنس الحلو زعرور- لندن

تخطو الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI خطىً ثابتة نحو تعزيز الشراكات العالمية وتعريف شركات الدفاع الكبرى بمنتجاتها الدفاعية. فقد انتقل قطاع الدفاع السعودي من استهلاك المنتجات الدفاعية إلى إرساء بصمته الخاصة في شراكات تلتزم 50% من توطين الصناعات العسكرية داخل المملكة العربية السعودية ونقل التقنية إليها.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع الرئيس التنفيذي للشركة د. أندرياس شوير، جرى عرض الخطوات المستقبلية للشركة وتطلّعاتها للشراكات الخارجية وتعزيز قطاع الصناعات الدفاعية داخل المملكة. وأكّد الرئيس التنفيذي أنه بحكم العلاقات الوثيقة بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة البريطانية، فإن ذلك يسهل عملية التعاقد مع الشركات البريطانية حول الشؤون الدفاعية، كما أن المشاريع التي تعمل عليها الشركة تسعى أولاً لسدّ احتياجات السوق المحلية وهي في مرحلة متقدّمة نحو التصدير.

وشدّد شوير على أهمية مشاركة SAMI في معرض DSEI للعام 2019، قائلاً، “نشارك في المعرض أولاً لإظهار التزامنا تجاه شركائنا البريطانيين، بحيث تَعتَبِر المملكة العربية السعودية المملكة المتحدة واحدة من شركائها الاستراتيجيين، مما ينعكس على القطاع الدفاعي. وتشارك SAMI في أهم المعارض الدفاعية الكبرى للتعريف بعلامتها التجارية كلاعب رئيسي في القطاع الدفاعي العالمي، وأن العمل مع الشركة يعود بالمنفعة على الشركاء العالميين”.

وقد اختارت الشركة السعودية للصناعات العسكرية مجموعة من منتجاتها لعرضها خلال المعرض الدفاعي في لندن، بحيث يتم توطين إنتاج هذه التقنيات في المملكة العربية السعودية.

وفي إطار تعزيز الشراكات الدولية، كانت شركة SAMI قد أعلنت في اليوم الثاني من معرض DSEI للعام 2019 توقيع عقد ضخم بين شركة SAMI Navantia و Navantia الإسبانية بقيمة 900 مليون يورو، بحيث يقوم الطرفان بموجبه بالتعاون لتنفيذ برنامجٍ خاصٍ لدمج أنظمة قتالٍ ضمن سفن Avante 2200 لصالح القوات البحرية الملكية السعودية.

ويشمل العقد تزويد 5 سفن من نوع Avante 2200 لصالح القوات البحرية الملكية السعودية بنظام القتال. والجدير بالذكر، أن هذه الأنظمة لن تُزوَّد فقط على “كورفيت” من إنتاج Navantia، بل سيتم تزويدها على كل القطع البحرية التي ستتعاقد عليها القوات البحرية الملكية السعودية. 

ولفت شوير إلى أهمية العلاقة مع المملكة المتحدة وخاصة شركة BAE Systems، بحيث سيتم تعزيز العلاقة بين الطرفين، لا سيما فيما يتعلّق بالمعدات التي تم شراؤها أو سيتم شراؤها من قبل القوات المسلحة السعودية، مثل مقاتلات  Typhoon، وTornado ، وطائرات التدريب Hawk، فيما سيكون لكل واحد من هذه البرامج مستوىً متزايداً من التوطين، مثل طائرة Hawk، والتي سيتم تجميعها واختبارها النهائي داخل المملكة العربية السعودية.

ورداً على سؤال الأمن والدفاع العربي حول تأثير انضمام إيطاليا إلى مشروع مقاتلة Tempest البريطاني على SAMI، وخاصة أن هذا المشروع من المتوقّع أن يؤثّر على كل الدول التي تعاقدت على مقاتلات Eurofighter Typhoon ومن بينها السعودية، أجاب شوير: “تأمل الشركة السعودية للصناعات العسكرية المشاركة في أحد برامج الجيل المقبل من الطائرات المقاتلة، سواءً كان برنامج Tempest أو أي برنامج آخر. فإن مثل هذه المشاركة الصناعية ستعزز مهارات التصميم والهندسة المحلية أكثر من أي نشاط آخر.”

ونوّه الرئيس التنفيذي لشركة SAMI بالجهود المبذولة للوصول إلى توطين 50% من الصناعات العسكرية داخل السعودية بحلول 2030، خاصة وأن الشركة تشترط قبل توقيع أي عقد دفاعي توطين تقنية بنسبة لا تقل عن 50%.

وحول إمكانيات نقل “الملكية الفكرية” IP للمنتجات الدفاعية إلى الداخل السعودي، أجاب شوير: “توطين التقنية لا يعني نقل الخلفية التقنية التي تمتلكها الشركة أو الدولة، ولكننا نطلب رخصة لإنتاج المعدات الدفاعية محلياً. ونعم، نحن نسعى على المدى البعيد إلى نقل الملكية الفكرية أو إلى تطوير مشترك للملكية الفكرية أو IP في المملكة العربية السعودية”.

وبحيث أن شركة SAMI لا تنوي التوقف عن مسعاها في تطوير الصناعات العسكرية في المملكة، وبعد تحقيق اكتفاء ذاتي للمملكة من المعدات العسكرية، فهي تسعى نحو التصدير بشكل أكبر. ولفت شوير إلى أن SAMI هي شركة تجمع كل المعدات الدفاعية للحصول على المنتج النهائي، وبالتالي لديها 30% من دورة الإنتاج المتمثلة بالتجميع، بينما الشركات الأخرى تحصل على 70% من الدورة المتمثلة بإنتاج الأنظمة التي يتم تجميعها للحصول على المنتج النهائي، وهذه الشركات هي قطاع خاص.

وختم شوير، “من المهم أن تثبت الشركة السعودية للصناعات العسكرية نفسها كلاعب أساسي في السوق الدفاعية، وما وجودنا في المعارض الدفاعية سوى خير دليل على الجدية في هذا الطرح. ويمكننا وجودنا في معرض DSEI للعام 2019 من لقاء شركائنا وعملائنا المحتملين وممثلي الدول للانتقال إلى المرحلة المقبلة”.

وتعرض الشركة مجموعة من الأنظمة والحلول العسكرية والدفاعية المتطورة التي تغطي وحدات الأعمال الخمس للشركة، وهي: الأنظمة الجوية، والأنظمة الأرضية، والأنظمة البحرية، والأسلحة والصواريخ، والإلكترونيات الدفاعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.