الأبرز

دراسة أوروبية: مقاتلات فرنسية “رافال” بيعت لمصر استُخدمت في ليبيا

طائرة مقاتلة
طائرة مقاتلة من طراز "رافال" للقوات الجوية المصرية في قاعدة جوية في مدينة استريز بجنوبي فرنسا يوم 20 تموز/يوليو 2015 (AFP)

كشفت دراسة أوروبية عن أن مقاتلات فرنسية من طراز “رافال” بيعت مسبقا لمصر، جرى استخدامها بالحرب في ليبيا لدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ونشر موقع “ميديا بارت” الإلكتروني، نتائج دراسة أجراها بالتعاون مع إذاعة “راديو فرانس” وموقعي “بلينغكات” و”ديسكلوس” الاستقصائيين الفرنسيين، وموقع “لايت هاوس ربورتس” الهولندي حول مقاتلات “رافال” الفرنسية المباعة لمصر.

وأظهرت الدراسة، أن الصواريخ الموجودة في قاعدة تستخدمها قوات تابعة لحفتر جنوبي طرابلس، تعود ملكيتها لفرنسا، وأن الأخيرة تقرّ بذلك.

وأشارت أن المقاتلات المذكورة استخدمت من أجل دعم قوات حفتر في الهجمات على مدينتي درنة (شرق) وقاعدة جوية قرب مدينة هون (650 كم من العاصمة طرابلس) قبل عامين، موضحةً أن هناك مقاطع مصورة لذلك.

وفي حديثه لموقع “ميديا بارت”، قال المدير السابق لجهاز الاستخبارات الفرنسي، برنار باجوليه، إنه كان على تواصل مع حفتر ورئيس حكومة “الوفاق” فايز السراج، عندما تم تعيينه مديرا لجهاز الاستخبارات عام 2013، من أجل مكافحة الإرهاب.

وأضاف “باجوليه” أن حفتر أكثر فعالية من السراج فيما يتعلق بمسألة محاربة الإرهاب في ليبيا، وفق تعبيره.

واعترف مدير المخابرات السابق، بأنهم كانوا على تواصل أكثر مع حفتر، متذرعين بأنه يسيطر على مساحات أوسع في ليبيا.

تجدر الإشارة أن فرنسا باعت مصر 24 طائرة مقاتلة من طراز “رافال”، بقيمة 5.2 مليارات يورو عام 2015، واستنكرت آنذاك منظمات حقوق الإنسان وبعض السياسيين هذه الخطوة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat