روسيا تكشف عن مزيد من أسرار مقاتلة “ميغ-35”

مقاتلة ميغ-35
مقاتلة نفاثة روسية متعددة المهام من طراز ميغ-35 أثناء عرضها في مصنع ميغ في لوخوفيتسي في 27 كانون الثاني/يناير 2017. إن مقاتلة "ميغ-35" هي النسخة المحدّثة من نظيرتها "ميغ-29" (صورة أرشيفية)

كشفت شركة “ميغ” لصناعة الطائرات، وهي الشركة المصممة والمصنعة لأحدث المقاتلات من طراز “ميغ-35″، في 20 أيلول/ سبتمبر ، ولأول مرة، تفاصيل حول خواص هذه المقاتلة الحديثة، بحسب ما نقلت سبوتنيك.

ووفقا للشركة، فإن المقاتلة “ميغ -35” تعتبر بمثابة قمة التصميم والتصنيع ضمن أسرة الطائرات من طراز “ميغ”.

وجاء في بيان الشركة بهذا الشأن: “تم تصنيع الطائرة “ميغ-35” (ذات مقعد واحد) وطائرة “ميغ-35دي” (ذات مقعدين) باستخدام واسع النطاق لتكنولوجيات تصنيع المقاتلات من الجيل الخامس.

وأوضحت الشركة أنه “لتأمين تحقيق الإنتاج التسلسلي لهذه الطائرات تم تحديث القاعدة الإنتاجية والتكنولوجية التي تعمل الآن بنجاح، ما يعطي الفرصة لتصنيع الطائرات بسرعة وجودة عاليتين”.

وأضافت الشركة أن نماذج ما قبل الإنتاج المتسلسل لطائرة “ميغ-35” تم تصنيعها بطلب من وزارة الدفاع الروسية، وهي تخضع للاختبارات لصالح القوات الفضائية الجوية الروسية.

قالت الشركة إن هذه المقاتلة مخصصة لتدمير الأهداف الجوية ليلا ونهارا، في أحوال الطقس العادية والمعقدة، وكذلك لتدمير الأهداف الأرضية (على سطح الماء) الثابتة والمتحركة.
وأشارت إلى أنه من بين المزايا الرئيسية للطائرة، التقليل من قدرة محطات الرادار المعادية على اكتشافها، وإمكانية الاستفادة من 4 طرق احتياطية لتأمين عمل جميع قنوات التحكم في حالة حدوث عطل ما، وتركيب جيل جديد من الأجهزة الإلكترونية، وأجهزة رادار حديثة، ومحطة الرادار البصرية ونظام تحديد الأهداف وجهاز إصدار الإشارات المحمول على خوذة الطيار.

وبالإضافة إلى ذلك، تمتلك الطائرة جهازا حديثا للتحكم في المعلومات في قمرة القيادة.

يذكر أنه تم تزويد المقاتلة “ميغ– 35” بمحركات جديدة ذات قوة دفع متزايدة، ولديها القدرة على التزود بالوقود أثناء الطيران والقيام بدور الناقلة.

وتم توحيد نوعين من هذه الطائرة (أي ذات مقعد واحد وذات مقعدين) بشكل كامل من حيث تصميم هيكل الطائرة ومجمع الأجهزة والمعدات الموجودة على متنها، وكذلك المهام التي يتم تنفيذها.

و”ميغ-35″ لا تعتمد اعتمادا كبيرا على الأرض، فقد استخدمت الطائرة أنظمة توجيه القمر الصناعي والتوجيه عبر الأقمار الصناعية. في التصميم الجديد يستخدم عدد كبير من المواد المركبة. بسبب الطلاء الخاص، أصبحت الطائرة غير مرئية. وحصلت “ميغ-35″ أيضًا على ما يسمى الطيار المساعد للكمبيوتر، والذي يخبر الطيار بالوضع في الهواء، ويقاوم الأخطاء العشوائية ويتتبع أهدافًا إضافية. بالإضافة إلى ذلك، تم في ميغ الجديدة تحديث محركات وأنظمة جديدة للبحث الدائر عن العدو وكشفه عن بعد، وتم توسيع مدى الأسلحة الجديدة ومجموعة الأسلحة المستخدمة. وتعمل ميغ الآن ليس فقط عن طريق البر والجو، ولكن أيضًا عن طريق الأهداف البحرية”.

“ميغ-35” مزودة أيضًا بأنظمة ذكاء اصطناعية، لا تسمح فقط برؤية الأهداف التي تم اكتشافها وتصنيفها، وكذلك الاقتراح على الطيار استخدام هذا السلاح أو ذاك الموجود على متن الطائرة. وتستطيع الطائرة الإقلاع من المطارات غير المعبدة والطريق السريع.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.