الأبرز

شراء تركيا منظومة باتريوت لا يزال مطروحاً على الطاولة مع واشنطن

منظومة باتريوت
لقطة لمنظومة الصواريخ "باتريوت" خلال تمارين "أرتميس سترايك" (Artemis Strike) التكتيكية بقيادة ألمانيا ومشاركة صواريخ "ستينغر" في منطقة العمليات الحية التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي في خانيا، اليونان من 31 تشرين الأول/أكتوبر إلى 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (أنتوني سويني، الجيش الأميركي)

قال الرئيس رجب طيب أردوغان في 20 أيلول/سبتمبر الجاري إن ملف شراء تركيا منظومة باتريوت الأميركية لا يزال مطروحاً على طاولة المباحثات مع الولايات المتحدة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بمدينة إسطنبول قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورداً على سؤال ما إذا كان لقاؤه بنظيره الأمريكي دونالد ترامب سيشكل بداية جديدة فيما يتعلق بملف منظومة باتريوت، قال أردوغان “طبعا هذا الملف ما يزال على الطاولة”، مضيفاً أن “فيما يتعلق بمنظومة باتريوت سألني ترامب خلال محادثاتنا الهاتفية ما إذا كان هذا الملف مطروح على الأجندة أم لا؟ فأجبته بنعم”.

وتابع “قلنا لهم: كما اشترينا منظومات إس 400 ونعد خططنا لنشرها في عموم البلاد بأسرع وقت، يمكننا شراء منظومة باتريوت منكم في حال تلبية شروطنا لا سيما فيما يتعلق بالانتاج المشترك ومنح قرض”.

وأردف “حين نبحث عن حلول لهذه الملفات، لا يمكننا وضع ملف مقاتلات إف 35 جانبا، فنحن سددنا دفعة مسبقة من أجل مقاتلات إف 35 بقيمة مليار و350 مليون دولار، ونحن لسنا زبون فحسب لمقاتلات إف 35، بل شريك أيضا في التصنيع”.

وفي 12 يوليو/تموز الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء وصول أجزاء المنظومة الدفاعية إس-400، التي تعد من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا في العالم.

وبعدها بأيام، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن بدء مرحلة استبعاد تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات “إف 35” بسبب شرائها منظومة “إس-400”.

وكانت الإدارة الأمريكية هددت تركيا بإقصائها من برنامج مقاتلات “إف 35″، إذا حصلت على منظومة “إس-400” من روسيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat