وزارة الدفاع الأميركية تمدد دعمها للجيش العراقي و”البيشمركة” لعامين إضافيين

الجيش العراقي
جندي من الجيش العراقي يحمل بندقية هجومية من طراز M16 بينما كان يقف حراسة على أطلال موقع نمرود الأثري ، والتي تضررت بشدة من جهاديين من تنظيم الدولة الإسلامية، بعد استعادة القوات العراقية للبلدة القديمة الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبا. من الموصل في محافظة نينوى (AFP)

أعلنت وزارة “البيشمركة” في حكومة إقليم كردستان بشمال العراق في 29 أيلول/سبتمبر الجاري أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مددت مذكرة تفاهم لدعم ومساعدة الجيش العراقي وقوات الإقليم لعامين إضافيين، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك خلال لقاء وزير “البيشمركة”، شورش إسماعيل، والقنصل الأميركي العام في أربيل، ستيفن فيغن، حسب بيان للوزارة.

وأضاف البيان أن القنصل شرح حيثيات قرار “البنتاغون” بشأن تمديد مذكرة التفاهم لدعم ومساعدة الجيش العراقي و”البيشمركة” (قوات الإقليم) كجزء من المنظومة الدفاعية العراقية لمدة عامين إضافيين.

وأضاف فيغن أن قرار التمديد سيكون له الأثر في استمرار تقديم المساعدات والدعم لحكومة الإقليم وقوات “البيشمركة” بشكل يظهر أن واشنطن تريد عاملًا مؤثرًا وإيجابيًا بين أربيل وبغداد من أجل تطوير العلاقات ومعالجة المشكلات بين الجانبين.

وأشاد وزير “البيشمركة” بالجهود والخطوات الحالية والسابقة للقوات الأمريكية وحكومتها، التي كان لها دورًا بارزًا في التعاون مع وتزويد قوات “البيشمركة” بمساعدات خلال مواجهتها للإرهاب.

ودعمت واشنطن كلا من بغداد وأربيل في الحرب ضد مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، خاصة بين عامي 2014 و2017.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate