وسط التصعيد الأخير في المنطقة.. تمرين جوي مشترك للجيش الإيراني والحرس الثوري على ساحل الخليج العربي

طائرات حربية
طائرات حربية أميركية الصنع "أف-4 فانتوم" تابعة للقوات الجوية الإيرانية خلال استعراض بمناسبة يوم ‏الجيش في البلاد، في 18 نيسان/أبريل 2017 في طهران (‏AFP‏)‏

أعلن نائب قائد القوة الجوية بالجيش الإيراني العميد طيار حميد واحدي، أن الاستعراض الجوي السنوي الثالث المشترك للجيش وحرس الثورة الاسلامية في إيران، سيقام في الثاني والعشرين من أيلول/سبتمبر الجاري في مدينة بندر عباس على ساحل الخليج العربي، وفق ما نقلت وكالة فارس.

ويأتي هذا التمرين في وقت تشهد فيه المنطقة تصعيداً بعد الهجوم الذي تعرضت له منشآت “أرامكو” في السعودية السبت الماضي.

وقال العميد طيار حميد واحدي في تصريح صحفي الیوم الخمیس ان الاستعراض الجوي المشترك سينطلق من قاعدة “الشهيد عبدالكريمي” الجوية في بندرعباس جنوب ايران وذلك بمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس (ذكرى بدء الحرب التي فرضها نظام صدام حسين للفترة من 1980 الى 1988).

وحول الهدف من الاستعراض الجوي المشترك أوضح العمید واحدي، ان هذا الاستعراض الذي تشارك فيه طائرات مقاتلة واخرى قاصفة ثقيلة وطائرات شحن خفيفة وطائرات استطلاع ودورية بحرية ومروحيات الجيش وقوات الجو فضاء التابعة للحرس الثوري يهدف لاظهار قدرات القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعزيز حالة الوحدة والتكاتف بين قوات الجيش والحرس الثوري.

وتابع، من الاهداف الاخرى للاستعراض الجوي المشترك، هو رفع مستوى التخصص التقني لدى الطيارين وتقييم مدى استعداد الوحدات العملياتية الجوية وكذلك بث الامل والحيوية وضمان الدفاع عن الحدود الجوية للبلاد.

وأكد العميد الطيار واحدي بان دور الجمهورية الاسلامية في ضمان الأمن المستديم في منطقة الخليج العربي ومضيق هرمز يحظى بأهمية بالغة،

وفي ختام حديثه أوضح العميد الطيار واحدي، بأن جميع الدورات التدريبية وتصنيع العدد وقطعات الغيار الضرورية والقنابل الذكية والبالغة الدقة وغيرها من المعدات يجري اليوم في داخل البلاد وعلى يد التقنيين الايرانيين في القوة الجوية ووزارة الدفاع.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.