7 معلومات عن أخطر الصواريخ الصينية “دي إف 26”

صواريخ DF-26
صواريخ DF-26 الصينية خلال عرض عسكري في بكين في 3 أيلول/ سبتمبر 2015 (وكالة شينخوا للأنباء)

تمتلك الصين ترسانة صاروخية ضخمة، تضم عشرات الطرازات من الصواريخ العابرة للقارات، والصواريخ الباليستية متوسطة وقصيرة المدى، إضافة إلى الصواريخ المضادة للسفن.

ويعد صاروخ “دي إف 26” واحدا من أخطر الصواريخ الصينية المضادة للسفن، التي يمكن إطلاقها من قواعد أرضية، وتقول مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية، إن هذا الصاروخ يمكنه إغراق حاملة طائرات أميركية.

وأشارت المجلة الأميركية إلى أن مدى الصاروخ يتجاوز ألفي كيلومترا، ويمكن إطلاقه من عمق الأراضي الصينية باتجاه سفن الأسطول الأمريكي في بحر الصين الجنوبي.

وفيما يلي 7 معلومات عن الصاروخ الصيني الخطير، وفقا لما أورده موقع “أرمي ريكوغنيشن”.

1- ينتمي لفئة الصواريخ الباليستية متوسطة المدى.

2- يمكن تجهيزه برأس نووي، أو عدة رؤوس حربية تقليدية، يتراوح وزنها الإجمالي بين 1200 إلى 1800 كغم.

3- يتكون الصاروخ من 3 مراحل، ويعمل بالوقود الصلب.

4- يتراوح مدى النسخ المطورة منه بين 3 إلى 4 آلاف كم.

5- يتم تحميله على مركبات متحركة ويوجد بها مركز القيادة والسيطرة ومحطة الرادار الخاصة بالصاروخ.

6- أول ظهور للصاروخ كان عام 2015، ومهمته الأساسية ضرب السفن الحربية الأمريكية وقواعدها البحرية بالقرب من المياه الصينية.

7- طول الصاروخ 14 مترا، وقطره 1.4 مترا، ووزن الإطلاق يصل إلى 20 طن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.