إدخال كافة الوحدات العسكرية العراقية في حالة “الإنذار”

لقطة من شريط فيديو صادر عن وزارة الدفاع العراقية تُظهر إحدى دبابات "تي-90أس" التي تم تسليمها للواء 35 في الجيش العراقي (وزارة الدفاع العراقية)
لقطة من شريط فيديو صادر عن وزارة الدفاع العراقية تُظهر إحدى دبابات "تي-90أس" التي تم تسليمها للواء 35 في الجيش العراقي (وزارة الدفاع العراقية)

قرر وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري “ادخال كافة الوحدات العسكرية بالإنذار للحفاظ على سيادة الدولة”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن “وزير الدفاع أمر بإدخال كافة القطاعات (الوحدات) بالإنذار للحفاظ على سيادة الدولة والمنشآت الحكومية والأهداف الحيوية وكافة السفارات والبعثات الدبلوماسية، وأكد على ضرورة حفظ النفس”.

ويومي الأربعاء والثلاثاء، تظاهر آلاف العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد ومحافظات أخرى، مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الواقع المعيشي، وتوفير وظائف، والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة.

واستخدمت الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب الرصاص الحي وخراطيم المياه الساخنة وقنابل الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المحتجين من أمام جسر “الجمهورية” المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد ومبنى الحكومة الاتحادية، ومواقع أخرى في عدد من محافظات البلاد ما أوقع ضحايا.

‎وتسببت المواجهات الثلاثاء في سقوط أربعة قتلى في بغداد وفق مصدر طبي للأناضول، وخامس في محافظة ذي قار(جنوب) وفق مفوضية حقوق الإنسان، إضافة إلى عشرات الجرحى، قبل أن يضاف خمسة قتلى الأربعاء في ذي قار أيضا بينهم شرطي، ليصل العدد الإجمالي الى 10 قتلى.‎

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate