الجيش المصري ببزات “راتنيك” الروسية المتطورة

بزة راتنيك
بزة راتنيك بحوزة الجيش المصري (لقطة من فيديو صفحة القوات المسلحة)

ظهر جنود القوات المسلحة المصرية في بزات “راتنيك” الروسية المخصصة لقوات الإنزال الجوي، حيث استخدمتها القوات المصرية عدة مرات خلال المناورات الروسية المصرية “جسر الصداقة”، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وكشف فيديو نشره المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية عن ارتداء أحد الجنود للبزة الروسية خلال قفزه بالمظلة أثناء التدريب المصري الأردني المشترك “العقبة – 5”.

وتضم “راتنيك” السلاح والدرع وجهاز الاتصال والملاحة، وكلها موحدة في مجموعة متكاملة، ويرفع هذا العتاد من فاعلية القوات المسلحة، في مناطق القتال المحلية وخلال العمليات القتالية ضد الإرهابيين.

كما تشمل هذه المجموعة أربعين قطعة يبلغ وزنها عشرين كيلوغراما ويمكن نزعها عند الضرورة خلال ثوان معدودة، حيث تتناسب مع متطلبات الجيش الروسي وأي جيش في العالم.

وتستخدم بزة المستقبل منظومة الملاحة الروسية “غلوناس” لاستقبال وإرسال المعلومات عبر الأقمار الصناعية، وأجهزة رؤية ليلية.

وفي أساس هذه البزة ألياف اصطناعية، يمكن ارتداؤها يومين متواليين، لأن النسيج من البوليمير لا يحمي الجسم من النار والشظايا فحسب، بل يجعله غير مرئي في الأشعة حت الحمراء المستخدمة في أجهزة القنص الليلية.

ولم يصنع الدرع الجديد من التيتان بل من صفائح خزفية لا يخترقها رصاص القانصة، أما نموذج هذا الدرع المخصص للبحارة فيقوم بمهمة سترة الإنقاذ.

بالإضافة إلى الخوذة التي لا تقتصر هنا على واقية بسيطة للرأس وإنما تتعداها إلى تجهيز مصنوع من مجموعة مواد معقدة ومتعددة الوظائف، كما ركبت على الخوذة عدسة كاميرا تسجيلية تستطيع رصد سير المعركة بالإضافة إلى شاشة فيديو موصولة بالسمت على السلاح من أجل التسديد من أية وضعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate