القوات الروسية عبرت الفرات باتجاه الحدود السورية التركية

الجيش الروسي
عناصر من الجيش الروسي بالقرب من نظام صواريخ أرض جو S-300 PMU خلال معرض عسكري بمناسبة عيد المدافعين عن يوم عيد الأب في سانت بطرسبرغ يوم 20 شباط/فبراير 2015 (AFP)

عبرت قوات روسية في 23 تشرين الأول/أكتوبر الجاري نهر الفرات في سوريا متجهة إلى الحدود مع تركيا في إطار الاتفاق الروسي التركي الذي تم التوصل إليه الثلاثاء حول انسحاب القوات الكردية، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت وزارة الدفاع إن “رتلا للشرطة العسكرية الروسية عبر الفرات في اتجاه الحدود السورية-التركية ظهر اليوم (09,00 ت غ)”.

وأضافت ان الشرطة العسكرية “ستساعد في انسحاب وحدات حماية الشعب (الكردية) وازالة سلاحها على عمق 30 كلم” في القسم الاكبر من شمال شرق سوريا على الحدود مع تركيا.

وبموجب الاتفاق الذي أبرم بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان فإن الروس والاتراك سيسيرون دوريات في المنطقة بعد 150 ساعة على الساعة 9,00 ت غ من يوم الاربعاء.

وبموجب الاتفاق فان تركيا تحتفظ بمنطقة أخرى في شمال شرق سوريا ينتشر فيها جيشها بين بلدتي راس العين وتل أبيض وطولها 120 كلم سيطرت عليها خلال هجومها الذي أطلقته في 9 تشرين الاول/اكتوبر ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat