روسيا تجري تدريبات عسكرية تتضمن إطلاق صواريخ باليستية

الصاروخ الروسي الجديد أفانغارد
الصاروخ الروسي الجديد أفانغارد

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إجراء تدريبات استراتيجية لإدارة القوات المسلحة الروسية في الفترة 15-17 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، تهدف إلى تقييم استعداد هيئات القادة والسيطرة، وتضمن إطلاق صواريخ باليستية ومجنحة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، في 14 تشرين الأول/ أكتوبر: “تجري تدريبات استراتيجية حول إدارة القوات المسلحة في الفترة من 15 حتى 17 تشرين الأول/أكتوبر. تهدف التدريبات إلى تقييم مستوى تأهب هيئات القيادة والسيطرة العسكرية وتحسين مهارات قادة العمليات في تنظيم إدارة القوات التابعة (القوات)”.

وأضاف البيان: “يشارك في التدريبات حوالي 12 ألف فرد من أفراد القوات المسلحة، و 213 وحدة تابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية، ونحو 105 طائرة، من بينها خمس حاملات صواريخ استراتيجية، ونحو 15 سفينة وخمس غواصات، و 310 وحدة من المعدات العسكرية والخاصة”.

وتابع البيان: “وسيتم خلال التدريبات تنفيذ إطلاق صواريخ مجنحة باليستية مختلفة التمركز”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.