قاذفات أميركية توجه “ضربة نووية” في أوروبا خلال تدريبات

قاذفة قنابل
قاذفة قنابل أميركية من طراز "بي-52"

تدربت طائرات قاذفة استراتيجية أمريكية على توجيه الضربات النووية في أوروبا. يذكر أن هجوم طائرات “بي-52 ها” استهدف ساحة تجارب في هولندا. وانطلقت الطائرات الأمريكية من قاعدة فيرفورد الجوية في بريطانيا لتوجه بعد 3 ساعات الضربات إلى جزيرة فليلاند الهولندية في بحر الشمال. وتم إعلان أجواء الجزيرة منطقة مغلقة أمام الطيران.

وترى جريدة روسية أن القوات الجوية الأميركية تتدرب على القيام بالضربة الاستباقية الأولى إلى منشآت استراتيجية روسية، مشيرة إلى أن الأهداف التي قصفتها قاذفات القنابل الأميركية تبعد عن مدينة كالينينغراد الروسية بما يزيد قليلا على ألف كيلومتر وهي مسافة قصيرة لقاذفة القنابل الاستراتيجية.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد نقلت 3 طائرات من طراز “بي-52 ها” إلى بريطانيا لتنفيذ مهام قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا والقيادة الأوروبية الأميركية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.