واشنطن تختبر بنجاح صاروخاً جديداً عابراً للقارات

صاروخ بالستي
الصاروخ البالستي الأميركي مينيتمان-3 الذي أطلقه الجيش الأميركي من قاعدة فاندنبرغ الجوية في ولاية كاليفورنيا لإصابة هدف محدد في المحيط الهادئ في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 (شركة بوينغ)

أعلن الجيش الأميركي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري أنه اختبر بنجاح صاروخاً بالستياً عابراً للقارات يحمل اسم “مينيتمان 3” بعد اطلاقه من قاعدة فاندينبيرغ في كاليفورنيا، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأطلق الصاروخ في الساعة 01,13 بالتوقيت المحلي (8,13 ت غ) وقطع 6750 كلم قبل أن يهوى في منطقة كواجالان في جزر مارشال بالمحيط الهادىء، بحسب سلاح الجو.

وجاء في بيان لقيادة سلاح الجو الأميركي المكلفة بقوة الردع “أظهر الاختبار ان قوة الردع النووية للولايات المتحدة متينة ومرنة وجاهزة ومتكيفة جيدا للتصدي لتهديدات القرن الحادي والعشرين وطمأنة حلفائنا”.

وأوضح الجيش الأميركي ان هذا الاختبار “ليس ردا او رد فعل على الاحداث العالمية او التوترات الاقليمية”.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت الاربعاء ما يبدو أنه صاروخ بالستي بحر-ارض، بحسب قيادة الجيش الكوري الجنوبي، وذلك غداة الاعلان عن تنظيم مباحثات عمل حول الملف النووي بين واشنطن وبيونغ يانغ السبت القادم.

يذكر ان الولايات المتحدة أنفقت سنوات ومليارات الدولارات لتطوير تكنولوجيات تتصدى لصاروخ بالستي يتجه نحو أراضيها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.