إيران تعلن إستئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو

مفاعل نووي إيراني
مفاعل نووي إيراني (صورة أرشيفية)

استأنفت إيران في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو، كما ورد في بيان لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بحسب ما نقلت فرانس برس للأنباء.

وقالت المنظمة في بيانها “في الدقائق الأولى من في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر، تم ضخ غاز (اليورانيوم في شبكات أجهزة الطرد المركزي وبدء) إنتاج وتجميع يورانيوم مخصب (…) في منشآت فوردو” التي تقع على بعد حوالى 180 كلم جنوب طهران.

وأوضح البيان أن “كل هذه النشاطات أنجزت تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية” التابعة للأمم المتحدة والمكلفة مراقبة البرنامج النووي الإيراني.

وكانت إيران أعلنت الأربعاء أن انتاج اليورانيوم المخصب في منشأة فوردو تحت الارض سيبدأ “عند منتصف ليل” الاربعاء الخميس، في إطار قرارها القيام بخطوة رابعة للتراجع عن التزاماتها الواردة في اتفاق عام 2015.

وتندرج هذه الخطوة في إطار إجراءاتها التي تلت انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق بقرار من الرئيس دونالد ترامب وإعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

وأعلنت طهران عن هذا الإجراء الجديد غداة انتهاء مهلة كانت قد حددتها للدول الأخرى الموقعة للاتفاق (الصين، روسيا، المملكة المتحدة، فرنسا وألمانيا) بهدف مساعدتها على تجاوز تبعات الانسحاب الأميركي في أيار/مايو 2018.

وقال الناطق باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي “في الساعات المقبلة، ستنتهي عملية ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي التي تعمل في موقع فوردو بحضور مفتشي الوكالة” الدولية للطاقة الذرية.

واضاف في تصريحات بثتها وكالة الانباء الطلابية (إيسنا) شبه الرسمية أن “إنتاج” اليورانيوم المخصب في منشأة فوردو سيبدأ “منتصف ليل” 6-7 تشرين الثاني/ نوفمبر، (20,30 ت غ).

وفي فيينا قال مصدر قريب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوكالة فرانس برس الاربعاء إن “مفتشي الوكالة (موجودون) في المكان” في فوردو، موضحين أن تقريرا خاصا حول وضع المصنع بعد الإعلانات الأخيرة لطهران سيقدم بسرعة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.