الجيش الأميركي يتزود بناقلات غير مأهولة

جندي أميركي
صورة تم التقاطها في 30 كانون الأول/ديسمبر 2018 تُظهر جندياً أميركياً يركب ناقلة جند مدرعة كسلسلة من العربات العسكرية الأميركية التي تقوم بدوريات في مدينة منبج بشمال سوريا (AFP)

وقع البنتاغون يوم 30 تشرين الأول/ أكتوبر مع شركة GDLS الأميركية اتفاقية إنتاج 624 ناقلة أوتوماتيكية غير مأهولة مدولبة بمبلغ 162 مليونا و404 آلاف دولار.

وذلك في إطار برنامج SMET الخاص بتصنيع الروبوتات الناقلة الصغيرة غير المأهولة . ويتوقع أن تبدأ عملية تسليم الروبوتات للجيش الأميركي في الربع الثاني لعام 2021 وتنتهي في 29 أكتوبر عام 2024. وعند ذلك يجب ألا تزيد كلفة الناقلة الواحدة عن 100 ألف دولار.

وتخصص الناقلة الأوتوماتيكية غير المأهولة لنقل الحمولة والتجهيزات والمؤن لأفراد الوحدات الفرعية في الجيش الأميركي. ويمكن أن تسير الناقلة ذاتيا إلى مسافة 60 ميلا أو يتم التحكم فيها عن بعد. وتنقل الحمولة بوزن 454 كيلوغراما. وتتزود الناقلة بمحرك هجين يعمل بوقود الديزيل والكهرباء. وزنها 1589 كلغ ، وطولها 2947 ملم،  وعرضها 1778 ملم. التحكم فيها عن بعد من مسافة 200 متر.

وهناك نماذج مدولبة خفيفة للناقلة غير المأهولة ونماذج مجنزرة ثقيلة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.