الناتو يوصي أوروبا وأميركا برصّ الصفوف لمواجهة قدرات الصين العسكرية المتنامية

طائرة بدون طيار صينية
طائرة بدون طيار صينية عرضت خلال العرض العسكري في تيانانمين في بيجينغ في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 في الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية (فرانس برس)

قال أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، إن على أوروبا والولايات المتحدة تقييم الآثار المترتبة على أمنها إزاء تنامي قدرات الصين في المجالات العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم.

وقال ستولتنبرغ في كلمة ألقاها في أحد مراكز الأبحاث الألمانية في 7 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري: “يجب على أوروبا وأميركا الشمالية رص الصفوف من أجل إدراك التغيرات التي طرأت على المشهد الجغرافي الاستراتيجي والاستجابة لها. ويشمل ذلك نهوض الصين والوتيرة المذهلة للتغير التكنولوجي. ستصبح الصين قريبا أكبر اقتصاد في العالم. وتملك الآن ثاني أكبر ميزانية عسكرية عالميا وتستثمر مبالغ كبيرة في فرص التنمية الجديدة”.

ولدى تحدثه عن إمكانيات الصين العسكرية أشار ستولتنبرغ إلى أن الصين قامت خلال السنوات الخمس الماضية، بتجديد أسطولها البحري حيث زودته بـ80 سفينة وغواصة وهو ما يوازي البحرية الملكية البريطانية بأكملها.

وأضاف أن الصين عرضت أيضا مؤخرا صاروخا باليستيا فرط صوتي وصواريخ مضادة للسفن ومركبات شراعية فرط صوتية”.

واعترف ستولتنبرغ بأن “الصين باتت واحدة من رواد العالم في تطوير التكنولوجيا الجديدة، بدءا من الشبكة الخليوية 5 جي ووصولاإلى تقنية التعرف على الوجوه، والحوسبة الكمومية وجمع كميات هائلة من البيانات العالمية”.

وأضاف: “لذلك علينا أن نفهم ما يعنيه توسيع النفوذ المتزايد للصين ومداه بالنسبة لأمننا المشترك وحريتنا وديمقراطيتنا وسيادة القانون”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.