بعد الصواريخ المضادة….إبتكار طائرات بدون طيار مضادة في روسيا

طائرة الصياد
الطائرة المسيرة الضاربة الروسية من نوع "الصياد" (صورة أرشيفية - سكاي نيوز عربية)

صمم المهندسون الروس درونات مقاتلة بمقدورها متابعة الدرونات المعادية واعتراضها وتدميرها. وستكون شبكة عادية سلاحا رئيسا لها في معركة الدرونات هذه، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

ولا يمتلك الجيش الروسي منظومات الحرب إلكترونية القادرة على إسكات الدرونات فحسب بل وتتوفر في حوزته درونات مضادة تتصدى لدرونات معادية وتقوم بتحييدها بواسطة شبكة توضع عليها في الجو.

وقال مدير مؤسسة “روستيخ” الحكومية لشؤون التعاون الدولي والسياسة الإقليمية “فيكتور كلادوف، إن مؤسسته تنتج مختلف أنواع الأسلحة المستخدمة لمكافحة الدرونات بدءا من البندقية الإلكترونية وانتهاء بالدرون المقاتل.

وبحسب قوله فإن شركة “كلاشينكوف”، باعتبارها فرعا من مؤسسة “روستيخ” الحكومية، تنتج بندقية إلكترونية بمقدورها مكافحة الدرونات التي تبعد عنها مسافة 1.5 كيلومتر.

ومبدأ عملها بسيط للغاية حيث يكفي للرامي أن يوجه فوهة البندقية نحو الهدف ويضغط على الزناد، ما يؤدي إلى إرسال نبضة كهرومغناطيسية تقوم بإسكات الدرون الواجب تحييده عن طريق تعطيل عمل أجهزته الإلكترونية وسقوطه على الأرض.

فيما يتعلق بمنظومات الحرب الإلكترونية المتخصصة في مكافحة الدرونات الأكثر تطورا فقد تم كشفها مؤخرا في معرض”دبي -2019 “للطيران.

يذكر أن مجلس الدوما (البرلمان الروسي) تبنى في نوفمبر الجاري قانونا يسمح لأجهزة الأمن الروسية كلها بتدمير الدرونات غير الشرعية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat