شركة سابك السعودية توقّع إتفاقيتين لاستخدام موادها في التصنيع العسكري

التصنيع العسكري
شركة سابك السعودية توقّع إتفاقية لاستخدام موادها في التصنيع العسكري في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر

وقعت شركة “سابك” بمقرها في الرياض اتفاقيتي ترخيص، الأولى مع المؤسسة العامة للصناعات العسكرية لترخيص تقنية صفيحة المدرعة وفق معايير فئة (بي آر 7)، والثانية مع شركة أميانتيت العربية السعودية لترخيص تقنية مركبات الوسائد المطاطية، وذلك في إطار التزام “سابك” بالمشاركة في جهود توطين التقنيات والصناعات في المملكة، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام السعودية في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

حضر مراسم التوقيع كل من معالي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المهندس محمد بن حمد الماضي، ورئيس مجلس إدارة “سابك” الدكتور عبدالعزيز الجربوع، ونائب رئيس مجلس إدارة “سابك” الرئيس التنفيذي يوسف البنيان، ومدير الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي بوزارة الدفاع اللواء المهندس عطية المالكي، ومحمود الشهوان بالنيابة عن الرئيس التنفيذي لشركة (أميانتيت) الدكتور سليمان التويجري، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في (سابك) والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية وشركة (أميانتيت).

وبموجب الاتفاقية الأولى تمنح “سابك” المؤسسة العامة للصناعات العسكرية ترخيص تقنية مواد صفيحة المدرعة وطرق تصنيعها وفق معايير فئة (بي آر 7)، أما الاتفاقية الثانية فستحصل بموجبها شركة (أميانتيت) على ترخيص تقنية مركبات الوسائد المطاطية الخاصة بجنازير الدبابات، وطرق التصنيع الخاصة بهذه المواد.

وتسهم هاتان الاتفاقيتان في دعم المصنعين المحليين وتمكينهم من تصنيع مواد الدروع ومركبات الوسائد المطاطية ذات المستوى العالمي، بل ستساعدان أيضا في إيجاد الوظائف، وتأسيس كوادر محلية بقدرات تنافسية.

وتعكس الاتفاقيتان حرص “سابك” واهتمامها الكبير بالإسهام في جهود دعم المحتوى المحلي وتوطين التقنيات والصناعات المتخصصة بما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030م، كما تعززان سبل التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال الدفاع العسكري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat