قطر تُهدّد بإلغاء صفقة المركبات العسكرية مع فرنسا

جنود فرنسيون
جنود فرنسيون من فوج المشاة 92 يقفون إلى جانب عربتهم المدرعة من نوع VBCI في حين تمر قافلة عسكرية فرنسية إلى قرية أماكولادجي شمال غاو في 10 مارس 2013، لتقييم احتياجات السكان المحليين هناك (AFP)

هددت الحكومة القطرية بإلغاء صفقة عسكرية مع إحدى الشركات الفرنسية، وذلك بعد فتح السلطات تحقيقا في أيار/مايو الماضي بشأن تورط ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان، في قضية فساد، وفق ما نقل موقع “اليوم الثامن” عن صحيفة “لا تريبون” الفرنسية.

وفي التفاصيل، أشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، هدد بإلغاء صفقة لشراء مركبات عسكرية مع شركة فرنسية، مؤكدة أن تميم بات مستعداً لإلغاء العقد المبرم بين الطرفين، حال استمرار التحقيق مع الخليفي.

وتشمل الصفقة شراء 490 مركبة عسكرية من شركة “نكستر” (Nexter) التابعة للدولة الفرنسية، لكن أمير قطر طلب من وزير دفاعه ضرورة البحث عن شركة أخرى لإبرام صفقة مماثلة.

وتواجدت فلورينس بارلي، وزيرة الدفاع الفرنسية، في قطر الأسبوع الماضي، لإيجاد حل مرضٍ للطرفين.

هذا وكانت قطر وقّعت بشكل رسمي في كانون الأول/ديسمبر 2017 عقوداً بقيمة مليارات اليورو لشراء 12 طائرة “رافال” (Rafale) مقاتلة على الأقل من مجموعة “داسو” الفرنسية – مع خيار شراء 36 مقاتلة أخرى – بالإضافة إلى 490 آلية مدرعة من نوع “في بي سي ايه” من مجموعة “نكستر”، وذلك أثناء زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الدوحة.

وبلغت قيمة المركبات المدرعة 1.5 مليون يورو.

كما وأكملت مجموعة “نكستر” تقييم عمليّتي التنقّل (Mobility) وإطلاق النيران من مدفع CTA الرشاش الدولي عيار 40 ملم على عربتها المدرّعة من نوع “في سي بي أي” (VCBI) في قطر في عام 2017. وقالت الشركة في بيان لها حينها إن “مجموعة نكستر تعلن عن نجاح حملة تقييم مدرعة VBCI الجديدة من قبل القوات القطرية”، مضيفة أن “هذه الخطوة هامة جداً في ما يخصّ إمكانية توقيع عقد لتوريد منصات القتال في قطر”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat