مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية 2019 ينطلق بدورته التاسعة

مؤتمر DIAC
لقطة من مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية 2017 (صورة خاصة)

انطلقت فعاليات مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية 2019″ (DIAC 2019) بدورته التاسعة في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي وبدعم من وزارة الدفاع الإماراتية والقوات الجوية والدفاع الجوي الإماراتي.

إن DIAC هو من تنظيم مؤسسة “سيغما” (SEGMA) المختصة بتنظيم الأحداث المتخصصة وأنشطة التسويق العام – وهو المؤتمر الرسمي لمعرض دبي للطيران (Dubai Air Show).

يوفّر المؤتمر منتدى للتبادل البنّاء للمعلومات والأفكار بين دول مجلس التعاون الخليجي، الدول الشريكة والممثلين عن شركات الصناعة الدفاعية. وهو يهدف إلى التأكيد بأن القوات الجوية والدفاع الجوي في الإمارات العربية المتحدة لا تزال شريكاً إقليمياً موثوقاً به في عملية دعم المبادرات الأمنية المشتركة من خلال المطابقة بين القدرات الحالية والمستقبلية مع القيام بزيادة الجهود للتعاون المشترك.

هذا ويمثل ”مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية” فرصة فريدة لتبادل وجهات النظر، والرؤى والمسائل الأكثر إلحاحاً في مجتمع سلاح الجو العالمي بأكمله.

تجمع دورة العام الحالي من المؤتمر – الذي يُعتبر أحد أكبر اللّقاءات لقادة سلاح الجو في العالم – بين أكثر من 600 مشارك وما يفوق الثلاثين من قادة أسلحة الجو ووفود القوات الجوية من جميع أنحاء العالم مع صناع القرار، قادة الفكر والشركاء في الصناعة من مجتمع الدفاع الجوي العالمي.

في تفاصيل المؤتمر، سينقسم إلى ثلاث جلسات رئيسة ستُعالج تبنّي تقنيات وتكنولوجيات الجيل القادم، المتطلبات التشغيلية الحالية والمستقبلية وقيادة وتدريب قوة المستقبل من خلال سلسلة من المناقشات التي تغطي الطيف الكامل من الصراعات مع تحليل المتطلبات المستقبلية والتقنيات اللازمة للعمل في بيئة تشغيلية جديدة وأكثر فتكاً ذات مهام التحريم الجوي ضد القوات المعادية. بالإضافة إلى ذلك، سوف يدرس المؤتمر الدور المستقبلي الذي ستلعبه التكنولوجيا المستقبلية في التحضير للقوى ونقلها من الصراعات منخفضة الكثافة والمتساهلة إلى العمليات عالية الكثافة، المتنازع عليها ومتعددة المجالات.

هذا وسيتم النظر في مستقبل القوة الجوية وكيفية العمل معاً لاستكشاف كيفية تمكّن القوات الجوية من الاستفادة من التقدم السريع في التقنيات لتصبح أكثر مرونة وقدرة على التكيّف، بالإضافة إلى تسريع عمليات التحوّل والتكامل لتكون أكثر قدرة على التعامل مع الطبيعة المتطورة للتهديدات على نطاق عالمي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat