مصر تختتم مناورتين عسكرتين مع روسيا وباكستان

مصر
لقطة من حفل الإفتتاح الرسمي لفاعليات التدريب المصري-الروسي المُشترك " سهم الصداقة 2019 " لقوات الدفاع الجوي المصري والروسي (محمد الكناني)

أعلن الجيش المصري في 10 تشرين الثاني/نوفبر الجاري اختتام مناورتين أحدهما مع روسيا، والثانية مع قوات باكستانية وأردنية، تتضمنا رماية صاروخية واقتحام بؤرة مسلحة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان اليوم: “اختتمت فعاليات التدريب المصرى الروسى المشترك ” سهم الصداقة – 1″، موضحاً أن المناورة “نفذتها عناصر من قوات الدفاع الجوى المصرى والروسى للمرة الأولى بمصر، بالميادين المجهزة لقوات الدفاع الجوى”.

وشملت التدريبات التي انطلقت مطلع الشهر الجاري، “إدارة صد هجمة جوية حقيقية بنجاح ، بواسطة القوات المشتركة من الجانبين”. كما وتم “تنفيذ الرماية الصاروخية من قوات الدفاع الجوى المصرى والروسى من مختلف الأسلحة والتخصصات، والمدفعية المضادة للطائرات”.

وفي سياق آخر، أعلن الرفاعي اختتام “فعاليات التدريب المشترك ” فجر الشرق 1 ” والذى شاركت فيه عناصر من القوات الخاصة المصرية والباكستانية والأردنية وعدة دول بصفة مراقب”، موضحاً أنه “استمر خلال الأسبوعين الماضيين على الأراضى الباكستانية”.

ووفق بيان المتحدث “تضمنت المرحلة الختامية تنفيذ بياناً عملياً على إقتحام بؤرة إرهابية مسلحة وتطهيرها من العناصر الإرهابية”.

وتشارك مصر في تلك المناورة، “لأول مرة بما يساهم فى دعم علاقات التعاون العسكري وجهود الأمن والإستقرار”، وفق البيان.

وتشهد المنطقة – التي تعج بصراعات مسلحة – زخما لافتا من التدريبات العسكرية المشتركة عربيا أو مع دول غربية، لا سيما خلال الشهور الأخيرة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat