وحدات من الجيشين المصري والروسي تتدرب على إخفاء منظومات دفاع جوي

مصر
لقطة من حفل الإفتتاح الرسمي لفاعليات التدريب المصري-الروسي المُشترك " سهم الصداقة 2019 " لقوات الدفاع الجوي المصري والروسي (محمد الكناني)

في إطار التدريبات الروسية-المصرية “سهم الصداقة” قامت وحدات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي بإخفاء المواقع القتالية لمنظومات دفاع جوية صاروخية في الصحراء الإفريقية، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم.

وذكرت المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، أن وحدات من الجيش المصري المختصة في مجال الاشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية قامت بتدريبات على إخفاء منظومات دفاع جوي من نوع “Buk-M2E” و”Tor-M2″ بالتنسيق مع الوحدات الروسية في إطار تدريبات للدفاع الجوي.

وأوضحت المنطقة العسكرية الجنوبية في بيان أن فريقا من المهندسين نفذ مهمة إخفاء منظومات الدفاع الجوي من خلال تكوين ستار من الدخان حولها، كمرحة أولى قبل أن يقوموا بتدريبات على حماية الأجواء.

وتقوم قوات روسية ومصرية لأول مرة بتدريبات مشتركة للدفاع الجوي في ضواحي القاهرة، وانطلقت التدريبات التي تحمل اسم “سهم الصداقة 2019” يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي وستتواصل حتى 7 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate