أميركا تُرجّح مسؤولية إيران عن هجوم على قاعدة بلد الجوية بالعراق

مقاتلة أف-16
إحدى المقاتلتين من نوع "أف-16" التي تم تسليمهما مؤخراً من الولايات المتحدة لسلاح الجو العراقي، ‏على مدرج في قاعدة بلد الجوية العراقية في محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة بغداد، في 20 ‏تموز/يوليو 2015 خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء العراقي إلى القاعدة حيدر العبادي (‏AFP‏)‏

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية في 6 كانون الأول/ديسمبر الجاري إن إيران قد تكون مسؤولة عن هجوم على قاعدة بلد الجوية بالعراق الأسبوع الماضي لكنه أضاف أن واشنطن لا تزال تنتظر المزيد من الأدلة، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وكان الجيش العراقي قال إن صاروخين من نوع كاتيوشا سقطا داخل القاعدة التي تستضيف قوات أمريكية ومتعاقدين وتقع على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

ولم ترد أنباء عن وقوع خسائر بشرية أو مادية جراء الهجوم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وقال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى في تصريح للصحفيين ”نحن ننتظر كل الأدلة…لكن يوجد احتمال كبير بأن إيران مسؤولة عنه“.

وكانت خمسة صواريخ سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية في محافظة الأنبار بغرب العراق دون سقوط ضحايا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate