اسبانيا تقرر إبقاء منظوماتها الدفاعية في تركيا لعام إضافي

بطارية صواريخ باتريوت (صورة أرشيفية)
بطارية صواريخ باتريوت (صورة أرشيفية)

قررت الحكومة الاسبانية في 4 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، إبقاء منظوماتها الدفاعية داخل الأراضي التركي لعام إضافي. وقد جاء ذلك في بيان نُشر من قِبل رئاسة الوزراء الاسبانية، تضمن تصريحات رئيس الوزراء بيدرو سانشيز.

وقال سانشيز في البيان، إن بلاده قررت مواصلة إبقاء منظومة الدفاع الصاروخي في تركيا. وأضاف البيان أن سانشيز وعد أعضاء حلف شمال الأطلسي في قمة الزعماء بالعاصمة البريطانية لندن، باستمرار بلاده إبقاء منظوماتها الدفاعية في تركيا خلال العام القادم.

وأشارت رئاسة الوزراء الاسبانية في بيانها، أن وعد سانشيز حظي بقبول باقي أعضاء حلف شمال الأطلسي.

ومنذ عام 2015، تواصل إسبانيا نشر منظوماتها الدفاعية في ولاية أضنة جنوبي تركيا، بهدف حماية المجال الجوي التركي من أي تهديد محتمل من الجانب السوري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate