الأبرز

الأمين العام للأطلسي يتعهّد حماية بولندا ودول البلطيق من روسيا

علما روسيا والناتو
علما روسيا والناتو

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في مقابلة نشرت في 3 كانون الأول/ديسمبر الجاري إن الحلف لا يعتبر روسيا عدواً، لكنه سيرد على أي اعتداء قد تشنه على بولندا أو دول البلطيق، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وجاء موقفه بعدما هددت تركيا بعرقلة خطط دفاعية جديدة لحلف شمال الأطلسي لحماية بولندا ودول البلطيق من اعتداء روسي مفترض، ما لم تصنف القوى الغربية منظمة كردية أنها إرهابية. 

وأكد ستولتنبرغ لصحيفة “ريجبوسبوليتا” البولندية “بوجود قوات حلف شمال الأطلسي في بولندا ودول البلطيق، نوجه رسالة قوية لروسيا: إذا حصل أي اعتداء على بولندا أو أي من دول البلطيق، فالحلف بكامله سيرد”. 

ويعقد حلف شمال الأطلسي الثلاثاء قمة في لندن على وقع خلافات عديدة. 

وأضاف الأمين العام “لا ننظر الى روسيا (كعدو)”، لكن “يجب أن نكون واثقين بأنه لا احتمال لتكرار ما رأيناه في أوكرانيا، أي غزو روسيا المسلح لجارتها، في دول أخرى من حلف شمال الأطلسي”. 

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء أن تعرقل تركيا أي خطة للدفاع عن دول البلطيق إذا لم تمنح الدول الأعضاء دعماً لأنقرة في معركتها ضد وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا. 

ويبدو أن قمة حلف شمال الأطلسي التي تأتي في الذكرى السبعين لتأسيسه ستشهد توتراً مع تركيا بسبب خلافها مع حلفائها حول حيازتها منظومة دفاع جوية روسية وعمليتها العسكرية في شمال سوريا. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat