الشركة التركية لصناعات الفضاء تفتتح أول مكتب لها في باكستان

طائرة التدريب التركية من طراز هوركس من إنتاج شركة تاي (صورة أرشيفية)
طائرة التدريب التركية من طراز هوركس من إنتاج شركة تاي (صورة أرشيفية)

افتتحت الشركة التركية لصناعات الفضاء (TAI)، أول مكتب لها في باكستان في المجمع الوطني للعلوم والتكنولوجيا في البلاد. وهو مجمع التكنولوجيا الأول في باكستان، ومن المتوقع أن يقدّم مساهمات كبيرة في التنمية التكنولوجية للبلاد، بحسب ما نقلت ترك برس في 28 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وقال مدير التسويق والاتصالات في الشركة سردار ديمير في تصريحٍ لوكالة الأناضول: “إننا اول شركة دفاعية تركية تفتح مكتبًا في أول مجمع للتكنولوجيا في باكستان”.

وقد افتتح رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان مجمع التكنولوجيا، كما زار مكتب الشركة التركية لصناعات الفضاء. ويقول ديمير: “لقد أبلغنا رئيس الوزراء الباكستاني بفرص التعاون والمشاريع التي تسعى الشركة لتحقيقها في باكستان. نحن من الدول الست التي لديها مكتب في أول مجمع تكنولوجيا في باكستان”. وأضاف أن الشركة ستقوم أيضًا بتقييم فرص التعاون مع الجامعات الباكستانية.

وذكر ديمير صفقة الشركة التركية لصناعات الفضاء لبيع 30 طائرة هليكوبتر من طراز “تي 129 أتاك” إلى باكستان، وأشار إلى أن الشركة تجري مفاوضات مع باكستان حول صفقات دفاعية أخرى.

وقد وقعت الشركة التركية أيضًا اتفاقية مع وزارة الدفاع الباكستانية في تموز/ يوليو الماضي لتصدير 30 مروحية هجومية واستطلاعية. وقد اضطلعت شركة الدفاع التركية بمسؤولية واسعة من حيث اللوجستيات وقطع الغيار والتدريب والذخيرة.

كما تقدّمت الشركة بطلب للحصول على رخصة دفاع من السلطات الأمريكية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي. بيد أن المفاوضات قد توقفت مؤقتًا ولم تُعلَن أية نتيجة. وتعمل الشركة التركية لصناعات الفضاء حاليًّا على تطوير أول محرك مروحية محلي مع شركة توساش لصناعات المحركات التابعة لها. وفي أيار/ مايو، سلّمت توساش لصناعات المحركات أول محرك طائرات مروحية مطوّر محليًّا من طراز “T700-TEI-701D”.

وتحافظ صناعات الفضاء والطيران التركية على جهودها لتوسيع نطاق التعاون المتعدد الأبعاد مع باكستان ولهذا الغرض، رحّبت بـ15 طالبًا من الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في باكستان، والمُدرَجة ضمن أفضل 500 جامعة علمية وتقنية في العالم.

وقال ديمير: “جاء الطلاب إلى شركتنا وتلقّوا تدريبًا لمدة شهر واحد، واستفادوا من خبرات المهندسين لدينا. مع هذا المشروع، اتخذنا خطوات موجهة نحو المستقبل وجمعنا الشباب التركي والباكستاني الذين سيتخذون القرار في المشاريع المستقبلية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate