الولايات المتحدة تحذّر كوريا الشمالية من عواقب تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى

صاروخ كوري شمالي
صاروخ مجهول الهوية، قيل إنه صاروخ من نوع هواسونغ شبيه بالذخيرة المستخدمة في إطلاق صاروخي في 14 أيار/مايو عام 2017، خلال عرض عسكري في بيونغ يانغ في كوريا الشمالية (AFP/Getty Images)

حذّرت الولايات المتحدة في 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري كوريا الشمالية من عواقب تنفيذ تهديداتها بإجراء اختبار صاروخي، مبدية في المقابل مرونة إذا ما قررت بيونغ يانغ مواصلة المحادثات، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت كيلي كرافت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الامن حول تصاعد التوترات “نحن على ثقة بأن كوريا الشمالية ستبتعد من ممارسة مزيد من الأعمال العدائية والتهديدات، وستتخذ بدلا من ذلك قرارا جريئا بالتعاون معنا”.

وأشارت كرافت إلى إمكان فرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ قائلة “إذا حصل عكس ذلك فعلينا وعلى مجلس الأمن وعلى الجميع أن نكون مستعدين لاتخاذ الإجراء المناسب”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate