بوتين يقول إن روسيا مستعدة للتعاون مع الناتو في هذه المجالات الأمنية والدفاعية

الجيش الروسي
عناصر من الجيش الروسي بالقرب من نظام صواريخ أرض جو S-300 PMU خلال معرض عسكري بمناسبة عيد المدافعين عن يوم عيد الأب في سانت بطرسبرغ يوم 20 شباط/فبراير 2015 (AFP)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 3 كانون الأول/ديسمبر الجاري أن روسيا منفتحة على التعاون مع حلف شمال الاطلسي (الناتو) مع افتتاح قمة الحلف الغربي التي تستمر يومين على مشارف لندن، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله “لقد أعربنا مرارا عن استعدادنا لمقاومة التهديدات الحقيقية معا بما فيها الارهاب الدولي والنزاعات المحلية المسلحة وخطر الانتشار المنفلت لأسلحة الدمار الشامل”. 

وجاءت تصريحات بوتين في منتجع سوتشي على البحر الاسود فيما انطلقت قمة الناتو الثلاثاء في بلدة واتفورد على مشارف لندن. 

إلا أنه استغل المناسبة للإعراب عن اسفه للعلاقات المتوترة بين موسكو والناتو، وقال إنه رغم محاولة روسيا اقتراح أجندة “بناءة” إلا أن “تعاوننا منذ 2008 توقف بشكل شبه تام”. 

وانتقد بوتين الناتو الذي أغضب روسيا بتقوية تواجده في دول على حدودها، بسبب “تصرفه بشكل غير لائق وربما وقح دون أخذ المصالح الروسية في الاعتبار”. 

ولم يخف بوتين في السابق استياءه من توسع الناتو وامتداده إلى جمهوريات سوفياتية سابقة يعتبرها جزءا من منطقة نفوذ بلاده. 

وقال إن روسيا “مجبرة على النظر إلى توسع الناتو، وتطوير بنيته التحتية العسكرية القريبة من حدودها على أنها أحد التهديدات المحتملة لأمن بلدنا”.

وقال إن التحالف عفا عليه الزمن، وأضاف “لا يمكن أن تكون القوالب النمطية للتفكير في السنوات الماضية أداة فعالة لاتخاذ قرارات فعالة في ظل الظروف سريعة التغير في العالم الحديث”.

وأشار إلى أنه بينما لم يعد حلف وارسو بشأن الدفاع الجماعي الموقع بين الاتحاد السوفيتي والحلفاء الأوروبيين قائما، فإن الناتو ما زال يتوسع.

ومع ذلك أكد للحلف “ما زلت أعول على أن تسود المصالح في الأمن المشترك ومستقبل آمن وسلمي لكوكبنا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat