مصدر أمني: تركيا لا تبتز حلف الأطلسي برفض خطة دفاعية لدول البلطيق

الناتو
العلم التركي يرفرف بجوار شعار حلف شمال الأطلسي في مقر الحلف في بروكسل في صورة من أرشيف رويترز.

قال مصدر أمني تركي في الثاني من كانون الأول/ديسمبر الجاري قبيل قمة لزعماء حلف شمال الأطلسي في لندن إن تركيا لا تبتز الحلف برفضها خطة دفاعية لدول البلطيق وبولندا، وإنها تتمتع بحقوق النقض (الفيتو) كاملة داخل الحلف، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

كانت رويترز قد ذكرت الأسبوع الماضي أن تركيا ترفض تأييد خطة دفاعية للحلف تخص دول البلطيق وبولندا إلى أن تحصل على مزيد من الدعم لهجومها في سوريا على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وقالت تركيا إن سبب المأزق هو سحب الولايات المتحدة دعمها لخطة دفاعية منفصلة لتركيا تتعلق بأي هجوم محتمل من الجنوب حيث حدودها مع سوريا، وإنها تريد تسوية المسألة.

وقال المصدر التركي ”حلف الأطلسي مؤسسة تتمتع فيها تركيا بكامل حقوق النقض، سياسيا وعسكريا، وهناك إجراءات قائمة.

”لا يوجد شيء اسمه ابتزاز تركي، ومثل هذا التصريح غير مقبول“.

وأبلغ مصدر دبلوماسي رويترز الأسبوع الماضي أن تركيا ”تأخذ دول شرق أوروبا رهينة“ بعرقلتها الموافقة على الخطة العسكرية، كما وصف مصدر ثان سلوك أنقرة بأنه ”مُعطل“.

ويحتاج مبعوثو الحلف إلى موافقة رسمية من جميع الدول الأعضاء وعددهم 29 على الخطة لتعزيز الدفاع عن بولندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا ضد أي تهديد من روسيا المجاورة.

وقال مصدر دبلوماسي تركي في وقت لاحق إن تركيا ”مستعدة للتفاوض“ وإن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج يحاول إيجاد أرضية مشتركة بين الحلفاء.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate