إيران تجهز موقعا لإطلاق قمر إصطناعي

فشل إطلاق قمر صناعي إيراني
فشل إطلاق قمر صناعي إيراني

قال وزير إيراني، في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري، إن بلاده تجهز لإطلاق قمر صناعي، الأمر الذي يسلط الضوء على برنامج تقول الولايات المتحدة إنه واجهة لتطوير صواريخ باليستية.

وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إيران، محمد جواد آذري جهرمي، على تويتر “نعم يجرى تجهيز موقع لوضع القمر الصناعي ظفر في مدار”.

وأرفق الوزير بالتغريدة رابطا لقصة نشرتها الإذاعة الوطنية العامة في الولايات المتحدة، التي أوضحت أن صورا للأقمار الصناعية تشير إلى أن إيران تستعد لعملية إطلاق إلى الفضاء.

وأجرت إيران ما لا يقل عن تجربتين فاشلتين لإطلاق قمر صناعي العام الماضي.

وقال الوزير الإيراني إن بلاده وضعت اللمسات الأخيرة على جدول زمني لإطلاق 5 أقمار صناعية أخرى بعد وضع القمر الصناعي ظفر في مداره.

وينتاب الولايات المتحدة القلق من أن تكنولوجيا الصواريخ بعيدة المدى التي تستخدم لوضع الأقمار الصناعية في مداراتها يمكن استخدامها أيضا لإطلاق رؤوس حربية نووية.

وأطلقت إيران أول أقمارها الصناعية، وهو القمر (أميد) أي “أمل”، عام 2009 ثم القمر (رصد) في يونيو 2011.

وقالت طهران عام 2012 إنها وضعت ثالث أقمارها الصناعية محلية الصنع، وهو القمر (نويد) أي “وعد”، في مداره بنجاح.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate