إيران ترغب في توسيع حجم المناورات العسكرية مع روسيا والصين

مناورات عسكرية
مناورات عسكرية بحرية بين إيران والصين وروسيا في بحر عمان في 29 كانون الأول/ ديسمبر 2019

قال مساعد شؤون العمليات بالجيش الإيراني محمود موسوي، إن بلاده ترغب في توسيع حجم المناورات البحرية المشتركة مع روسيا والصين، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 26 كانون الثاني/ يناير الجاري.

 وأضاف في حوار حصري مع قناة “العالم” الإيرانية: “تم استخدام جزء بسيط وصغير من طاقات وقدرات القوات البحریة للدول الثلاث الكبرى”. وأكد موسوي، أنه خلال الأعوام اللاحقة بعد أن تتوسع هذه المناورات، سيصبح من الممكن استخدام أسلحة ومعدات حربية جديدة خلالها.

وقال: “طبعا نحن لا يقنعنا مستوى وحجم المناورة التي نفذتها الدول الثلاث، ونسعى إلى تطویر مثل هذه الأعمال والنشاطات”.

وتابع المسؤول العسكري الإيراني: “نسعى خلال الأعوام القادمة إلى زيادة مساحة المياه التي ستشملها المناورات، وكذلك نسعى لزيادة المعدات الحربية والأسلحة المستخدمة في هذه المناورات”.

ولفت موسوي الانتباه إلى أن بلاده، “تقدمت باقتراحات في هذا المجال، منها توجیه الدعوات لدول صدیقة أخری، وعلی الأخص الدول الإقلیمیة، لكي تشارك في هذه الفعاليات الجماعية، التي تعزز الأمن في المنطقة.

وانطلقت في شمال المحيط الهندي، يوم 27 ديسمبر، أول مناورات عسكرية بحرية مشتركة بين إيران وروسيا والصين شملت مياها في خليج عمان وبحر العرب.

وأكدت الجمهورية الإسلامية مرارا أنها غير موجهة ضد أي طرف آخر وهدفها إرساء الأمن في المنطقة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate