إيران “لن تسعى أبداً” لامتلاك سلاح نووي في هاتين الحالتين

صاروخ إيراني
إحدى الصواريخ الإيرانية المطورة في استعراض عسكري (صورة أرشيفية)

 قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في 22 كانون الثاني/يناير الجاري إن إيران لن تسعى أبداً لامتلاك أسلحة نووية في وجود الاتفاق النووي أو بدونه، داعيا القوى الأوروبية إلى تفادي الخطأ الذي ارتكبته واشنطن بانتهاك الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى في 2015، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأضاف روحاني، حسبما أفاد موقعه الإلكتروني، ”في وجود الاتفاق أو بدونه، لن نسعى أبدا إلى امتلاك سلاح نووي… ستكون القوى الأوروبية مسؤولة عن تبعات انتهاك الاتفاق“.

هذا وطلب الرئيس الإيراني من القوى الأوروبية عدم اتباع خطى الولايات المتحدة لتقويض اتفاق إيران النووي مع القوى العالمية.

وفعلت بريطانيا وفرنسا وألمانيا هذا الشهر آلية فض المنازعات المنصوص عليها في الاتفاق النووي متهمة إيران بانتهاك الاتفاق الذي تعرض لضغوط متزايدة منذ انسحاب واشنطن منه عام 2018 وإعادة فرضها للعقوبات على طهران.

وقد تقود آلية فض المنازعات في نهاية الأمر إلى إحالة المسألة لمجلس الأمن لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة. وهدد مسؤولون إيرانيون بمجموعة من الخطوات إذا حدث ذلك منها الانسحاب من الاتفاق المبرم عام 2015 أو حتى الانسحاب من معاهدة منع الانتشار النووي المبرمة عام 1968 التي تضع الأسس الدولية لمراقبة السلاح النووي منذ الحرب الباردة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate