البحرية الروسية تتسلم فرقاطة صغيرة حديثة

فرقاطة روسية (صورة أرشيفية)
فرقاطة روسية (صورة أرشيفية)

أفاد ناطق باسم مصنع “زيلينودولسك” الروسي للسفن بأن فرقاطة أخيرة من مشروع “كاراكورت – 2800” ستسلم للبحرية الروسية عام 2022، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 29 كانون الثاني/ يناير.

ولم يستبعد الناطق الاستمرار في إنتاج الفرقاطات الصغيرة من هذا المشروع في حال ورود طلب بذلك من وزارة الدفاع الروسية.

وأعاد الناطق إلى الأذهان أن فرقاطة “كاراكورت”(سفينة الصواريخ الصغيرة) تم تصميمها في مكتب “ألماس” الروسي للتصاميم، حيث بلغت إزاحتها 800 طن، طولها 67 مترا، عرضها 11 مترا/ غطسها 4 أمتار، سرعتها 30 عقدة بحرية.

وتم تزويد الفرقاطات من هذا المشروع بمنظومة “بانتسير– إم” للصواريخ والمدافع المضادة للجو والمدافع الأوتوماتيكية عيار 76 ميلمترا أو 100 ميلمتر. ولكن سلاحها الضارب الرئيس هو صواريخ “كاليبر- إن كا” المجنحة التي يمكن أن تحمل رؤوسا نووية.

وتعد الفرقاطة في واقع الأمر منصة عائمة تطلق منها الصواريخ المجنحة إلى الأهداف البرية والبحرية الواقعة على مدى 2000 كيلومتر.

وعلاوة على ذلك فإن الفرقاطات تتزود بصواريخ “أونيكس” البحرية التي تطلق إلى مسافة 500 كيلومتر.

يذكر أن فرقاطة “كاراكورت” مخصصة للعمل في المنطقة البحرية القريبة حيث لا يزيد مدى إبحارها عن 2500 ميل بحري. لكن قوتها الضاربة تتفوق على كافة مثيلاتها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate