الولايات المتحدة تدعو العراق إلى حماية سفارتها في بغداد بعد الهجوم الصاروخي الأخير

قاعدة بلد الجوية
صورة نشرها الجيش الأميركي في 23 يونيو 2008، تُظهر قيام عنصر من سلاح الجو الأميركي وهو يُسلّح مقاتلة من طراز أف-16 من خلال إزالة دبابيس الأمان في قاعدة البلد المشتركة في بلدة بلد العراقية، على بعد 75 كيلومتراً شمال العاصمة بغداد، في 18 يونيو 2008 (AFP)

دعت الولايات المتّحدة الأحد العراق إلى حماية المنشآت الدبلوماسيّة الأميركيّة، بعد أن طالت ثلاثة صواريخ السفارة الأميركيّة في بغداد.  وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان “ندعو حكومة العراق إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية منشآتنا الدبلوماسيّة”، في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وأضاف “منذ أيلول/سبتمبر وقع أكثر من 14 هجومًا من جانب إيران والميليشيات المدعومة إيرانيًّا ضدّ موظّفين أميركيّين في العراق”. وتابع المتحدّث “لا يزال الوضع الأمنيّ متوتّراً، وما زالت الجماعات المسلّحة المدعومة من إيران تُشكّل تهديدًا. لذلك، نبقى يقظين”.

وقُتل متظاهران بالرّصاص الحيّ في العراق خلال مواجهات بين محتجّين والقوّات الأمنيّة في العاصمة وجنوبها الأحد، في وقتٍ أصيب شخص واحد على الأقلّ بجروح بسقوط ثلاثة صواريخ على السفارة الأميركيّة داخل المنطقة الخضراء الشديدة التّحصين في بغداد.

ويُطالب المتظاهرون منذ الأوّل من تشرين الأوّل/أكتوبر، بإصلاحات سياسيّة عميقة. واجتاح هؤلاء مجدّداً الشوارع والساحات في بغداد ومدن عدّة في جنوب البلاد كانوا أخرجوا منها السبت.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate