ثماني دول أوروبية تدعم مهمة لمراقبة الملاحة في مضيق هرمز

أبراهام لنكولن
حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لنكولن تمرّ عبر مضيق هرمز بينما تنطلق طائرة هليكوبتر من طراز MH-60S Sea Hawk من على سطح الحاملة في 19 نوفمبر 2019 (AFP)

قدمت ألمانيا وبلجيكا والدنمارك وفرنسا واليونان وإيطاليا وهولندا والبرتغال “دعما سياسيا” لإنشاء مهمة أوروبية للمراقبة البحرية في مضيق هرمز كما أعلنت في 20 كانون الثاني/يناير الجاري وزارة الخارجية الفرنسية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

واورد البيان الذي نشرته الوزارة أن الدول الثماني “ترحب بكافة المساهمات العملانية التي أعلنت عنها الدنمارك وفرنسا واليونان وهولندا لمساندة هذه الجهود وترحب بالتعهدات الجديدة في الأيام المقبلة”.

وبررت الدول قرارها ب”انعدام الاستقرار الحالي في منطقة أساسية” للسلام العالمي.

وذكرت بـ”انعدام متزايد للاستقرار والأمن في 2019 ترجم بعدة حوادث بحرية وغير بحرية في الخليج ومضيق هرمز نتيجة تأجيج التوتر الاقليمي”.

وتابع البيان أن “هذا الوضع يمس بحرية الملاحة وأمن السفن والطواقم الأوروبية والأجنبية منذ أشهر. كما يؤثر على المبادلات التجارية وامدادات الطاقة ما قد يكون له انعكاسات اقتصادية في العالم أجمع”.

وفي إطار “الاحترام التام” للقانون الدولي خصوصا معاهدة الأمم المتحدة حول قانون البحار ستؤمن مهمة أوروبية للمراقبة البحرية في مضيق هرمز “بشكل ملموس مراقبة أكبر للأوضاع البحرية من خلال نشر وسائل مراقبة بحرية اضافية في الخليج وبحر العرب”.

وأوضح البيان أن دولة الإمارات ستستقبل على أراضيها المقر العام للمهمة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate