كوريا الشمالية تعلن إنهاء التزامها بوقف التجارب النووية

الترسانة النووية
صورة وزعتها حكومة كوريا الشمالية في 14 أيار/مايو الماضي تُظهر صاروخ "هواسونغ -12"، وهو نوع جديد من الصواريخ البالستية، في مكان لم يكشف عنه في كوريا الشمالية (AP)

أعلنت كوريا الشمالية، في 21 كانون الثاني/ يناير الجاري، أنها لم تعد تشعر بأنها مقيدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعيدة المدى، وذلك نظرا لتجاهل واشنطن التزاماتها.

وقال جو يونغ تشول المستشار في بعثة كوريا الشمالية إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف خلال مؤتمر نزع السلاح: “لم نعد نرى سببا للتقيد من جانب واحد بالتزام لا يحترمه الطرف الآخر”.

واتهم جو الولايات المتحدة بفرض “أكثر العقوبات وحشية ولا إنسانية” على بلاده، مضيفا: “إذا استمرت الولايات المتحدة في مثل هذه السياسة العدائية تجاه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، فلن يكون هناك أبدا أي نزع للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

وتابع: “إذا حاولت الولايات المتحدة فرض مطالب أحادية الجانب واستمرت في فرض العقوبات، فقد تضطر كوريا الشمالية للبحث عن مسار جديد”.

وأضاف أن “بلاده لم تعد تشعر بأنها مقيدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعد أن تجاهلت الولايات المتحدة مهلة نهاية العام التي حددتها بيونغ يانغ لواشنطن لتقديم تنازلات في المحادثات النووية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate