هذا عدد القاذفات الاستراتيجية التي تنشرها واشنطن في قاعدتها في المحيط الهندي

قاذفة بي-52
قاذفة "بي-52" الأميركية من إنتاج شركة "بوينغ" (Boeing) خلال المعرض الدولي للطيران والفضاء (FIDAE) في سانتياغو في 3 نيسان/أبريل 2018 (AFP)

أرسلت واشنطن قاذفة استراتيجية أخرى من طراز B-52H إلى قاعدتها في دييغو غارسيا في المحيط الهندي، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وعلى خلفية تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في بداية يناير، قام البنتاغون، بإرسال القاذفات الاستراتيجية من نوع B-52H إلى قاعدة دييغو غارسيا، ليصل عددها حاليا، إلى 6 قاذفات.

وذكرت بيانات المراقبة من مواقع غربية تهتم بحركة الطيران الحربي، أن هذه القاذفة القادرة على حمل صواريخ مجنحة مزودة برؤوس نووية، نفذت رحلتها من قاعدة باركسديل الجوية في ولاية لويزيانا إلى جزيرة دييغو غارسيا.

ونوهت، بأن القاذفة بعد أن قطعت المحيط الأطلسي، قامت طائرة صهريج من طراز KC-135R، انطلقت من القاعدة الجوية “مورون” في إسبانيا، بتزويدها بالوقود وهي في الجو.

وأشارت المواقع، إلى أن قاعدة دييغو غارسيا، لا تقع ضمن نطاق الصواريخ الإيرانية، في حين يمكن للصواريخ المجنحة التي تطلقها هذه القاذفات إصابة كافة الأهداف المحتملة داخل إيران، بدون أن تدخل القاذفة ضمن نطاق تأثير وسائط الدفاع الجوي الإيرانية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate