العراق يبحث استئناف وتوسيع مهام “الناتو”

قاعدة بلد الجوية
صورة نشرها الجيش الأميركي في 23 يونيو 2008، تُظهر قيام عنصر من سلاح الجو الأميركي وهو يُسلّح مقاتلة من طراز أف-16 من خلال إزالة دبابيس الأمان في قاعدة البلد المشتركة في بلدة بلد العراقية، على بعد 75 كيلومتراً شمال العاصمة بغداد، في 18 يونيو 2008 (AFP)

بحثت بعثة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، في 18 شباط/ فبراير الجاري، استئناف وتوسيع مهام الحلف في العراق المتمثلة بتدريب وتقديم المشورة للقوات المحلية لرفع قدراتها في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

جاء ذلك في لقاء جمع رئيس الأركان العراقي عثمان الغانمي، برئيسة بعثة الناتو في العراق الجنرال جيني كاردينيا، وفق بيان صادر عن الدفاع العراقية اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان أن “الجانبين أكدا على أهمية الاتفاق الذي جرى بين الحكومة العراقية وبعثة الناتو، لاستئناف مهام البعثة وتوسيع عملها في العراق”.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت في الثاني من فبراير/شباط الجاري، عن توصلها إلى اتفاق مع الناتو لتوسيع مهام الحلف في البلاد.

ونقل البيان عن الغانمي قوله، إن “اللقاءات والاجتماعات السابقة سارت بشكل جيد وممتاز وخرجت بتوصيات وقرارات مهمة لاستمرار واستئناف عمل بعثة الناتو في العراق وتوسيع العمل خاصة في مدارس الصنوف ومعسكرات التدريب”.

وأضاف: أن التعاون بين الناتو والعراق سيشمل أيضا “زيادة المقاعد للدورات الخارجية واستيعاب أكبر عدد ممكن من الكوادر العراقية لإكسابها التجربة والخبرات والاحتكاك مع الجيوش المتطورة”.

بدورها قالت كاردينيا، إن “بعثة الناتو تمتلك خططا كثيرة للفترة القادمة والتي تهدف إلى توسيع وتطوير العمل في العراق”.

ويتولي “الناتو” عبر نحو 500 فرد من العسكريين والمدنيين مهمة تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية، بناءً على طلب حكومة بغداد لرفع قدرة قواتها ومنع عودة تنظيم “داعش”.

وفي 4 يناير/كانون الثاني الجاري، قرر الناتو تعليق أنشطته في تدريب القوات العراقية مؤقتا، وقال إنه سيركز جهوده على حماية أفراد بعثته في العراق.

وجاء القرار بعد يوم من مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد.

وردت إيران في 8 من يناير، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنودا أميركيين في شمالي وغربي العراق.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate