باريس تستدعي سفير مالي لديها بعد تصريحات تطال الجيش الفرنسي

القوات الفرنسية
عربة مدرعة خفيفة (VBL) تابعة للجيش الفرنسي خلال تمرين في موقع تدريب المنطقة الحضرية للجيش (CENZUB) في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في شمال فرنسا (AFP)

استدعت وزارة الخارجية الفرنسية سفير مالي لدى باريس في 27 شباط/فبراير الجاري إثر تشكيكه باداء الجنود الفرنسيين واتهامهم بارتكاب “تجاوزات” في باماكو، وفق ما علمت فرانس برس من الوزارة.

وقال مصدر في الوزارة “أعربنا له عن سخطنا إزاء تصريحاته التي لا أساس لها والصادمة لصدورها عن دولة حليفة في مكافحة الإرهاب”.

واضاف أنّ “الرسائل التي نتلقاها من السلطات المالية تتواءم وفداحة التصريحات”.

وندد السفير توماني دجيمه ديالو أمام لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الفرنسي ب”المشاكل” التي يطرحها الفيلق الأجنبي الفرنسي في بلاده، وندد بما وصفه ب”تجاوزات” في العاصمة باماكو.

وقال “في بعض الأحيان، في شوارع باماكو … ستجدونهم، أجسادهم مغطاة بالوشوم ويقدّمون صورة لا نعرفها عن الجيش (الفرنسي). إنّه أمر مثير ويثير الحيرة”.

وردّ مكتب وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الخميس بأنّ “هذا التشكيك ليس مغلوطاً فحسب، وإنّما غير مقبول”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate